الكويت: إحالة 30 قيادياً إخوانياً للنيابة بتهمة الفساد المالي

07:21

2014-09-05

الشروق العربيأحال نائب رئيس مجلس الوزراء الكويتي وزير الداخلية وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية بالوكالة الشيخ محمد الخالد، 30 قيادياً وموظفاً في إدارة الدراسات الاسلامية إلى النيابة العامة بتهمة الفساد وارتكاب تجاوزات مالية خطيرة حسب صحيفة السياسة الكويتية الخميس.

وقالت الصحيفة إن القرار الأخير يكشف أن وزارة الأوقاف الكويتية معقل الإخوان الرئيسي في البلاد تحولت إلى بحر فساد بلا قاع.

وزارة موازية
وأضافت الصحيفة أن الضربة الجديدة التي تلقاها أخطبوط الإخوان ذي الألف ذراع تُعد "أحدث حلقات مسلسل الفساد الإخواني في الأوقاف" بعد أن كشفت التحقيقات عن تحويل "لجنة التعاون الإسلامي" في الوزارة إلى ما يشبه وزارة خارجية موازية تتولى تنظيم توزيع المنح والعطايا على فروع الجماعة في مختلف دول العالم باسم التبرعات والمشاريع الخيرية".

وأضافت الصحيفة أن اللّجنة " تولت التنسيق والتعاون بين الفروع المختلفة وتلبية احتياجاتها فضلاً عن ترتيب الاجتماعات واللّقاءات".

ونقلت الصحيفة عن مصادرها أن الدور الذي قامت به اللّجنة جعل منها واحدة من أخطر وأهم الأدوات المستعملة في تفجير ما سُمي بـ"ثورات الربيع العربي"، خاصة بعد الكشف عن تحويلات مالية هامة إلى مصر والسودان.

إدانة
وقالت الصحيفة إن الوزير الخالد أحال عدداً من القياديين والموظفين في إدارة الدراسات الإسلامية إلى النيابة جاء بعد إدانتهم من قبل "لجنة تحقيق داخلية بالتعدي على المال العام والاعتداء على أموال الوقف والزكاة وإنفاقها في غير المصارف الشرعية والتلاعب بمكافآت الطلبة والدارسين, فضلا عن تشكيل فرق لجمع التبرعات النقدية في المساجد دون موافقة وزارة الشؤون الاجتماعية أوتوضيح وجوه صرف هذه الأموال".