قتلى باستمرار الاشتباكات في درعا

18:36

2014-12-27

دبي- الشروق العربي- أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، السبت، بمقتل 14 شخصا، جراء استمرار القصف والاشتباكات في درعا، جنوبي سوريا.

وأكد المرصد، نقلا عن مصادر محلية، أن من بين القتلى 4 مسلحين من "جبهة النصرة"، قتلوا خلال المعارك مع القوات السورية في محيط بلدتي نوى وجاسم.

وأشارت مواقع تابعة للمعارضة إلى قصف "عنيف" نفذته الطائرات السورية على بلدة الشيخ مسكين في ريف درعا، حيث تستمر المواجهات العنيفة منذ أيام بين القوات السورية ومسلحي جبهة النصرة.

وفي دمشق ومحيطها، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات عنيفة تجددت بين مسلحي جبهة النصرة والقوات السورية في حي جوبر المتاخم للعاصمة.

ونقل المصدر نفسه عن مصادر محلية إصابة 3 مدنيين جراء سقوط قذائف على منطقة العباسيين وسط العاصمة.

كما قصف الطيران السوري المروحي مدينة الزبداني وجرود القلمون بالبراميل المتفجرة.

وقتل زهاء 39 ألف شخص في سوريا خلال عام 2014، من بينهم أكثر من 32 ألفاً قتلوا بأيدي القوات الحكومية، معظمهم من المدنيين، وفقاً لمصادر المعارضة السورية.

وكشف تقرير نشرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن القوات الحكومية قتلت ما لا يقل عن 32 ألف شخص، بينهم 24 ألفا من المدنيين، و8077 مسلحاً من المعارضة، وكان بين المدنيين 3629 طفلاً، و3714 امرأة، لتصل نسبة القتلى من المدنيين إلى75%، محو 30% منهم أطفال ونساء.