إيران تختبر صاروخين مضادين للدروع

22:34

2014-12-26

دبي- الشروق العربي- اختبرت إيران صاروخي "دهلاویة" و"طوفان" المضادین للدروع، صباح الجمعة، خلال مناورات تقوم بها وحدات من القوات البریة للجیش الإيراني من الأرض والجو.

ووفقاً لوكالة "إرنا" الرسمية الإيرانية، فإن "صاروخ طوفان أطلق أیضاً من الطائرات العمودیة وأصاب أهدافه بنجاح".

كما استهدفت وحدات سلاح البر بالجیش الإيراني طائرات العدو الوهمي في مناورات "محمد رسول الله" بصاروخ "سهند" الذي یطلق من علی الكتف.

ويستخدم صاروخ "سهند" كأداة لحمایة الوحدات القتالیة البریة جواً ویستخدم ضد الأهداف الجویة التي تحلق على ارتفاع منخفض.

کما أعلن الجيش الإيراني عن تدشین بندقية "أذرخش" بحضور کبار قادة الجیش والأرکان العامة للقوات المسلحة، وهو نموذج مطور لبندقية "جي 3" وقد طورت قدراته مقارنة بالنموذج السابق له، كما أنها تتصف بخفة الوزن وزیادة القدرة علی الاستهداف والتصویب، بحسب ما نقلت "إرنا".

کما شارکت دبابات " T-725" الإیرانیة الصنع في المناورات وأطلقت قذائف موجهة، وهذه الدبابة هي أحد أکثر الدبابات تطوراً في القوات المسلحة الإيرانية.

من جهته، قال قائد سلاح البر بالجیش الإیراني العمید أحمد رضا بوردستان إن مناورات "محمد رسول الله" غیر مسبوقة منذ انتصار الثورة الإيرانية من حیث عدد القوات المشارکة وحضور القوات الأربع وقیادة أرکان الجیش فیها.

وأكد بوردستان خلال مؤتمر صحافي، الیوم الجمعة، علی هامش الیوم الثاني من المناورات أنه "تم خلال المناورات اختبار التكتیكات المتطورة والتجهیزات الجدیدة من قبل القوات المشارکة، وأشرف علیهم مسؤولو مقر خاتم الأنبیاء والأرکان العامة للقوات المسلحة عن کثب".

وشدد قائد سلاح البر أن "رسالة هذه المناورات للأعداء هي أننا جاهزون للمواجهة، ورسالتها للأصدقاء هي السلام والصداقة والأمن".

یذکر أن الجيش الإيراني يقوم بمناورات خلال الفترة من 25 إلى 31 دیسمبر الجاري علی مساحة ملیونین و200 ألف کیلومتر مربع، تمتد من شرق مضیق هرمز حتى جنوب خلیج عدن.

وكان العمید عبدالرحیم موسوي، نائب قائد الجيش الإیراني، قال إن "المناورة ستجری بناء علی التهدیدات الحقیقیة وتستخدم خلالها الذخیرة الحیة".