عريقات: طلبنا من أميركا وقف الاستيطان قبل المفاوضات

22:32

2014-12-26

دبي- الشروق العربي- كشف موقع "ويكيليكس" الأميركي تفاصيل محادثات خاصة بين مسؤولين فلسطينيين وأميركيين قبيل بدء المفاوضات التي استمرت تسعة أشهر العام الماضي بين إسرائيل والفلسطينيين، حيث تقول هذه الوثائق عن المحادثات الأميركية الفلسطينية كانت صعبة وتخللها خلافات ونقاشات حادة بين المسؤولين الفلسطينيين وعلى رأسهم القيادي الفلسطيني صائب عريقات والسفير الأميركي ديفيد هيل والمبعوث الأميركي الخاص جورج ميتشل والتي جرت في العاصمة الأردنية عمان.

وبحسب الوثائق التي كشفها الموقع الأميركي فإن المحادثات الأميركية الفلسطينية كانت تركز على بدء المفاوضات، حيث كان عريقات يرفض الدخول في المفاوضات من دون تجميد الاستيطان الإسرائيلي بشكل كامل، وهو الأمر الذي كان يطالب الأميركيون بتجاوزه وإطلاق المفاوضات حتى لو لم يتم توقيف البناء في الاستيطان.

وتكشف الوثائق التي نشرتها صحيفة "معاريف" الإسرائيلية صباح اليوم الجمعة أيضا أن صائب عريقات كان يصر على ضرورة معاقبة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وحكومته مشيراً للأميركيين أن لديه ملفاً ضخماً من الإدانات الأميركية للاستيطان وضرورة القيام بخطوات جدية من أجل الضغط على نتنياهو.

وأبلغ عريقات المسؤولين الأميركيين أنه لن يكون هناك مفاوضات، وأن قرار مركزية فتح واللجنة التنفيذية هو عدم إجراء مفاوضات إذا لم يتم تجميد الاستيطان، حيث قال لهم عريقات الأمر انتهى "فينيتو" مما أغضب الأميركيين.

وبحسب الوثائق فقد غادر الوسيط ميتشل الغرفة غاضبا وبقي عريقات والسفير هيل الذي قال لعريقات إذا لم لا يكون هناك مفاوضات مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.