ماذا قال "أبو الفتوح" عن مرسي والشاطر

18:51

2014-12-26

دبي-الشروق العربي 

معركة بين الإخوان وأبو الفتوح نشب معركة جديدة بين الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، والتنظيم الدولى لجماعة الإخوان، بعد لقاء القيادى السابق بالجماعة مع عدد من قيادات الإخوان بالأردن بداية الشهر الجارى. صحيفة أردنية: أبو الفتوح أكد أن الشاطر التقى مع جون ماكين وقالت صحيفة العرب اليوم الأردنية إن عبد المنعم أبو الفتوح قد أكد خلال لقائه بقيادات الإخوان بالأردن إن خيرت الشاطر نائب مرشد الإخوان قد حسم أمره من الترشح لانتخابات الرئاسة عام 2012 بعد لقاء له مع جون ماكين المرشح السابق لانتخابات الرئاسة الأمريكية.

وقالت الصحيفة الأردنية: "أبو الفتوح كان فى زيارة لعمّان لها علاقة بنقابة الأطباء، والرجل من المرشحين البارزين لانتخابات الرئاسة التى فاز بها مرسى قبل الثورة التى اندلعت ضده وأطاحت بحكمه".

وأضافت الصحيفة أن أحد قيادات الإخوان بالأردن قرر تكريم أبو الفتوح، وأقام له سهرة عشاء سياسية، حضرها طاهر المصرى، وصالح العرموطى، القياديان فى الجماعة بالأردن، والمراقب العام الأسبق للتنظيم سالم الفلاحات وحمزة منصور، وسط غياب المراقب العام الحالى للإخوان فى الأردن همام سعيد. وتابعت الصحيفة: "أبو الفتوح بدأ معاتبا، لأن الإخوان المسلمين –تنظيمه السابق– أطاح بفرصته كمرشح رئاسى، ولم يقرأ الخريطة جيدًا، لكنه شكك فى إمكانية نجاح الإخوان فى أى انتخابات تجرى فى مصر، لأن الشارع المصرى منزعج من الإخوان ويشعر بالخذلان".

وقالت الصحفية حول ظروف ترشيح محمد مرسى، إن أبو الفتوح ترشح لانتخابات الرئاسة فى 2012 رغم قرار الجماعة بعدم الدفع بأى مرشحين، ليحضر القيادى خيرت الشاطر نائب مرشد الجماعة، لمجلس شورى الإخوان، بعد اللقاء الذى جمعه بالسيناتور الأمريكى جون ماكين، ليتم الاتفاق على الدفع بمحمد مرسى، ليكون بديلا عن الشاطر حال استبعاده. وأوضحت الصحيفة أن طاهر المصرى، أحد قيادات الإخوان بالأردن، قال بعد الاستماع لرواية أبو الفتوح "يخرب بيتكم.. كيف تثقون بنصيحة شخصية صهيونية من طراز ماكين؟".

قيادى بالتنظيم الدولى للإخوان ينفى لقاء الشاطر بماكين من جانبه رد الدكتور عزام التميمى القيادى بالتنظيم الدولى للإخوان، والمتواجد فى بريطانيا، على أبو الفتوح عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك قائلا: "أبو الفتوح زعم أن الإخوان الذين رفضوا دعم ترشحه لانتخابات الرئاسة عادوا وتراجعوا عن موقفهم فى عدم ترشيح واحد منهم بعد لقاء خيرت الشاطر بجون ماكين السياسى الجمهورى الأمريكى، إذا كان عبد المنعم فعلاً قد قال هذا الكلام فأنا أستغرب أن يكون صدقه أحد ممن سمعه منه".

وتابع القيادى بالتنظيم الدولى للإخوان على صفحته: "قصة تغيير الإخوان لموقفهم سمعتها بالتفصيل من المهندس خيرت الشاطر ثم قصها علىَّ أيضاً بالتفصيل الدكتور محمد مرسى عندما التقيته قبل انعقاد الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، وأنا أشهد هنا بما علمت من أن مثل هذا الزعم الذى نُقِلَ على لسان عبد المنعم غير صحيح، وأبو الفتوح فى خصومة مع الإخوان بعد غضبه منهم وخروجه من الجماعة ".