العراق يقاضي شركة بسبب "نفط كردي"

06:51

2014-09-05

الشروق العربيذكرت وزارة النفط العراقية، الخميس، أن بغداد رفعت دعوى قضائية على شركة الشحن البحري اليونانية "مارين مانجمنت سيرفيسز" لدورها في التصدير "غير القانوني" للخام من إقليم كردستان شبه المستقل.

وقال بيان للوزارة إن الشركة تدير 5 سفن نقلت الخام لصالح حكومة كردستان العراق من ميناء جيهان المطل على البحر المتوسط متجاهلة تحذيرات بغداد.  

وأوضح البيان أن "مارين مانجمنت سيرفيسز" مسؤولة عن خسائر لا تقل عن 318 مليون دولار وقد تزيد على ذلك بكثير نتيجة لقبولها ومشاركتها الفعالة في "مخطط التصدير غير القانوني" لنفط حكومة إقليم كردستان العراق.

وفي نفس السياق، أعلن محافظ كركوك أن إنتاج النفط من حقول كركوك العراقية انخفض إلى نحو 30 ألف برميل منذ يونيو الماضي.

وكان وزير الموارد الطبيعية في حكومة إقليم كردستان العراق، اشتي هوارمي، قد أعلن أن إصلاح مصفاة بيجي سيستغرق أكثر من عام بعد تضرره من هجوم شنه مسلحو تنظيم الدولة في يونيو.

وأضاف أنه لن يتسنى نقل النفط عبر خط الأنابيب الواصل بين كركوك ومدينة جيهان التركية الساحلية قبل سنوات بعد تعرضه للتخريب.

إلى ذلك، اتفقت العراق مع شركة "سي.إن.بي.سي" الصينية على خفض الهدف النهائي للإنتاج بحقل الحلفاية النفطي إلى 400 ألف برميل يوميا من 535 ألف برميل وسيوقع الطرفان اتفاقا معدلا، الخميس.

من جانب آخر، قال مسؤول عراقي، إن شركة النفط الكبرى "بريتش بيتروليام" (بي.بي) استكملت عقدها المعدل لحقل الرميلة النفطي العملاق في العراق والذي يخفض الإنتاج المستهدف النهائي إلى 2.1 مليون برميل يوميا من 2.85 مليون برميل.

ووقع مسؤولون من "بي.بي" ووزارة النفط العراقية على النسخة المعدلة للعقد الحالي - الذي اتفق عليه في الأصل عام 2009- خلال اجتماع مغلق في الرميلة.