العثور على جثة فتاة مصرية خطفت في سرت

13:06

2014-12-26

الشروق العربيعثر مواطنون ليبيون، ليل الخميس، على جثة فتاة مصرية قبطية خطفت بعد مقتل والديها بأيدي مسلحين مجهولين، الثلاثاء، في مدينة سرت الليبية، وفق ما أفادت مصادر طبية.

وقال مصدر في مستشفى ابن سيناء التعليمي في مدينة سرت (500 كلم شرق طرابلس) إن "مواطنين عثروا ليل الخميس على جثة كاثرين ابنة الطبيب المصري القبطي مجدي صبحي توفيق الذي قتل الثلاثاء هو وزوجته الطبيبة سحر، في مقر إقامته في المركز الصحي جارف بسرت"، وفقا لفرانس برس.             

وأضاف المصدر، طالبا عدم ذكر اسمه، أنه تم العثور على جثة الفتاة كاثرين (13 عاما) والتي كانت خطفت بعد مقتل والديها أمامها، في منطقة الكيلو 17 غرب سرت من دون الإدلاء بتفاصيل عن سبب الوفاة أو حالة الجثة.

وكان مسلحون مجهولون قتلوا الطبيب المصري المسيحي وزوجته واقتادوا إحدى بناتهما إلى مكان مجهول، فيما تركوا الطفلتين الأخريين في المنزل الذي كان مسرحا للجريمة.                            

وشهد شرق ليبيا أعمال قتل مماثلة لأقباط مصريين إضافة إلى مسيحيين أجانب في الفترة  الماضية.             

وفي 24  فبراير الماضي عثرت السلطات الأمنية الليبية على جثث 7 مصريين أقباط ملقاة في ضواحي مدينة بنغازي شرق البلاد وعليها آثار رصاص.             

وتسيطر على مدينة سرت ميليشيات متشددة على رأسها جماعة "أنصار الشريعة" التي أدرجها مجلس الأمن الدولي على لائحته السوداء الخاصة بالإرهاب.