“رباعي الحوار” يدعو إلى حماية المسار الديمقراطي

تونس تدفن مرحلة “النهضة” والسبسي يتسلم الثلاثاء مفاتيح المستقبل

12:58

2014-12-26

الشروق العربيأعلن الرئيس التونسي المنتهية ولايته محمد المنصف المرزوقي أنه سيسلم يوم الثلاثاء القادم السلطة إلى الرئيس المنتخب الباجي قائد السبسي، وأعلنت لجنة الانتخابات تأجيل إعلان النتائج النهائية للاقتراع من اليوم الجمعة إلى موعد سيحدد لاحقاً، فيما دعا رباعي الحوار التونسيين إلى حماية المسار الديمقراطي في البلاد .


وأكد المرزوقي في خطابه أنه قرر تسليم الرئاسة للسبسي يوم الثلاثاء المقبل دون تقديم طعون للمحكمة الإدارية بشأن ما وصفها بالتجاوزات . وقال "قررت نقل السلطة بأقرب وقت ممكن يوم الثلاثاء وعدم الذهاب للطعون رغم كل ما يدفعني إليها، لكن محبة في تونس ومحبة في الاستقرار والسلم المدني لن أفعل" .
لكنه أوضح أنه سيتقدم بشكوى للقضاء قائلاً "أعتبر أنه وقعت خروق لا يجب تجاوزها لذلك قررت بالاتفاق مع الطاقم القانوني رفع قضية أمام القضاء العدلي في كل تجاوز" .


وكانت الهيئات الراعية للحوار الوطني في تونس وصفت الانتخابات الرئاسية بأنها "نزيهة"، ودعت الشعب التونسي إلى "العمل على حماية النظام الديمقراطي" في البلاد .


وطالب الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والهيئة الوطنية للمحامين والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان إلى "تجذير ثقافة حقوق الإنسان والحريات والقانون والمؤسسات والنأي عن كل ما من شأنه أن يشكل مدخلاً لدعاة الفتنة والفوضى والإرهاب" .


وجاءت الدعوة بعد اجتماع عقدته هذه الهيئات مساء الأربعاء في مقر الاتحاد العام للشغل . واعتبرت الهيئات، في بيان رسمي، أن المسار الانتخابي "ناجح، واتسم بالشفافية والنزاهة" .


وهنأ الرباعي الراعي للحوار في بيانه الشعب التونسي بنجاح المسار الانتخابي الذي قال عنه "إنه اتسم بالشفافية والنزاهة، وجسم تصميماً على بناء الديمقراطية ودولة القانون والمؤسسات على أسس صحيحة ومتينة تجعل من التونسيين والتونسيات جديرين بالتقدير والاحترام" .


وتوجه الرباعي بالشكر إلى كل المواطنين والمواطنات والى كل الهيئات الدستورية المستقلة، والى الحكومة المؤقتة والمؤسستين الأمنية والعسكرية، والى المجتمعين المدني والسياسي، والى كافة الإعلاميين والإعلاميات على ما بذلوه من جهد ومساهمة فعالة في إنجاح هذا المسار .


من جانبها، أكدت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أنه أصبح من "غير الممكن" إعلان النتائج النهائية للجولة الثانية للانتخابات الرئاسية اليوم الجمعة عقب تقديم مواطنين طعنين في النتائج الأولية .


وقال المتحدث الرسمي باسم الهيئة كمال التوجاني إن إعلان النتائج النهائية للانتخابات غداً "أصبح غير ممكن بعد تلقي المحكمة الإدارية الأربعاء طعنين من مواطنين في النتائج الأولية" . وأضاف التوجاني أن الهيئة ستعلن النتائج النهائية بعد 24 ساعة من بت المحكمة الإدارية في الطعنين واستكمال الإجراءات القانونية" .


على صعيد آخر، أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد أمين مدني استعداد المنظمة الدائم لتقديم الدعم والعون لتونس . وشدد أمين عام المنظمة على ثقته بأن تسفر "الخبرة الواسعة التي يتميز بها السبسي في قيادة الجمهورية التونسية إلى مزيد من التقدم والرقي والازدهار للشعب التونسي في إطار دولة المؤسسات والحوكمة الرشيدة والتنمية المستدامة ومشاركة جميع القوى السياسية" .