الطيب يطالب إيران بعدم نشر المذهب "الشيعي" في البلاد "السنية"

19:05

2014-12-25

دبي-الشروق العربي 

التقى د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، السفير محمد محمود يان السفير الإيراني بالقاهرة بمقر مشيخة الأزهر، وأكد الطيب أن الأمة الإسلامية مستهدفة، والغرب كثيرًا ما يحاول خلق صراعات طائفية ومذهبية في الدول العربية والإسلامية لصالح أعداء الأمة، مشددًا على ضرورة تدارك علماء المسلمين الخلاف بين السنة والشيعة الذي يمزق الأمة الإسلامية، ويحول دون التفاهم والحوار بين المذهبين.
وطالب شيخ الأزهر، وفقا لبيان المشيخة اليوم الخميس، بالعمل على لم شمل المسلمين وتوحيدهم، وجمع كلمتهم، حتى تنعم الأمة الإسلامية بالأمن والسلام، مبديًا استعداد الأزهر الشريف، إذا خلصت النوايا لجمع علماء السنة والشيعة للتصدي للأمور التي تفرق بينهما، وتجعل كل منهما في مواجهة الآخر.
وجدَّد الطيب مطالبته المرجعيات الشيعية في العراق وإيران بإصدار فتاوى صريحة تُحَرِّمُ بشكلٍ قاطعٍ سبَّ الصحابة وأمَّهات المؤمنين، ورموز أهل السنة، وبالتوقف عن محاولات نشر المذهب الشيعي في البلاد السنية. 
ومن جانبه أشاد السفير الإيراني بالملتقى العالمي الذي عقده الأزهر الشريف في مواجهة التطرف والإرهاب وببيانه الختامي، معربًا عن تقدير بلاده لجهود الإمام الأكبر في جمع شتات الأمة الإسلامية، ودوره الكبير في التصدي لمحاولات أعداء الإسلام في إشعال حروب الفتنة بين أنصار المذاهب الإسلامية، مؤكدًا مساعي إيران للانفتاح على الأزهر الشريف وتقريب وجهات النظر بين السنة.