“الأمة الكويتي”: مكانة محمد بن زايد كبيرة لدى شعبنا

10:46

2014-12-25

دبي- الشروق العربي - أكدت الأمانة العامة لمجلس الأمة الكويتي اعتزاز الشعب الكويتي ومجلس الأمة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة رئيساً وحكومةً وشعباً، وبالفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي يكن له مجلس الأمة الكويتي كل المحبة والتقدير والاحترام وله مكانة كبيرة لدى أبناء الشعب الكويتي .

وقالت الأمانة العامة في بيان صدر عنها أمس رداً على مداخلة النائب السابق والقيادي الإخواني مبارك الدويلة أن رأي كل ضيف يصدر من قناة المجلس يعبر عن نفسه ولا يعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي القناة أو مجلس الأمة .

وعولت الأمانة العامة لمجلس الأمة الكويتي على ما أسمته "الثقة التامة بحكمة وحنكة الأشقاء في دولة الإمارات الشقيقة الذين لن تنطلي عليهم أكاذيب وافتراءات إحدى الصحف التي دأبت على إشعال الفتن"، مؤكدة أنها ستتخذ الإجراءات القانونية كافة تجاه الصحيفة المذكورة .

محمد المر: محمد بن زايد رمز وطني شامخ عمل لنهضة الإمارات

دان محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي بشدة الادعاءات الباطلة التي أدلى بها المدعو مبارك الدويلة المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في دولة الكويت الشقيقة على القناة الرسمية لمجلس الأمة الكويتي بحق دولة الإمارات العربية المتحدة، هذه الادعاءات التي أساء فيها إلى قيادتنا الوطنية ممثلة بالفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، هذا الرمز الوطني الشامخ الذي عمل ويعمل بكل إخلاص ودأب وتضحية لنهضة وعزة شعب الإمارات ومشروعها الحضاري ولتقوية أواصر وعرى التقارب والتعاون بين شعوب وقيادات مجلس التعاون الخليجي وساهم بجهود نبيلة وخيرة ومتواصلة لتجنيب أمتنا العربية مصائب الإرهاب والفتن وعدم الاستقرار وللدفع بها في طريق التنمية والتقدم والازدهار، وقال إن مثل هذه الادعاءات الباطلة التي لا تستند إلى أي أساس تهدف بوضوح إلى زرع الفتنة بين شعوب ودول المجلس وهي تأتي في وقت تشهد فيه دول مجلس التعاون الخليجي مزيداً من التعاون الوثيق لتحقيق مصالح شعوبها، وتجلى ذلك بأبهى الصور في قمة المجلس التي عقدت مؤخراً في العاصمة القطرية الدوحة . وقال: إن المجلس الوطني الاتحادي الذي تربطه بمجلس الأمة الكويتي علاقات وثيقة من التعاون المتبادل إذ يؤكد على زيف هذه الادعاءات التي يرفضها شعب الإمارات رفضاً قاطعاً فإنه يدعو مجلس الأمة الكويتي إلى أن يقطع الطريق على مثل هذه الأصوات التي تستهدف النيل من علاقات الأخوة والتضامن والتعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت الشقيقة . 

قرقاش: محمد بن زايد فخر للإمارات والعرب ونجم ساطع عال ولو كره الحاقدون

أكد د . أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ووزير شؤون المجلس الوطني الإتحادي أن الاتهامات الساقطة لمبارك الدويلة في حق الإمارات ورموزها مرفوضة رفضاً قاطعاً مني كمواطن إماراتي قبل أن أكون وزيراً في الحكومة الاتحادية .

وقال قرقاش في تغريدات على "تويتر": حديث الدويلة الخبيث في حق الإمارات ورموزها، يعبر عن فكر حزبي ساقط ويطال كل مواطن إماراتي ويستهدفنا جميعاً في تشكيكه وإساءته .

وأشار وزير الدولة للشؤون الخارجية، ووزير شؤون المجلس الوطني الإتحادي إلى أن الروح الطائفية لحديث الدويلة تعبر عن الحقد الأسود للإخوان واعتقادهم أن هذا الدين الرحب السمح ملكية خاصة بهم يوظفونه لأغراضهم وأهدافهم .

وقال قرقاش: الإساءة للفريق أول سمو شيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إساءة لكل مواطن إماراتي ولكل من يحمل مشروعاً نحو المستقبل، وليس غريباً أن تأتي من جماعة مهزومة منبوذة .

وأكد قرقاش: مشروع سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حضاري ويبني وطناً ناجحاً ومزدهراً وجامعاً، أما هذه الفئة الحزبية المهترئة فلا تعرف إلا بيع الأوطان والإعلام .

وختم وزير الدولة للشؤون الخارجية، ووزير شؤون المجلس الوطني الإتحادي حديثه بالقول: سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بأخلاقه وعمله ووطنيته فخر للإمارات والعرب، هكذا نعرفه من خلال العمل والحياة، ويبقى نجماً عالياً ساطعاً ولو كره الحاقدون .

المغردون يستنكرون الادعاءات الباطلة ويدينون الافتراءات الكاذبة 
وسم "محمد بن زايد فخر العرب" يصد كيد المغرضين

أطلق مغردو دولة الإمارات العربية المتحدة، على "تويتر" وسم #محمد_بن_زايد_فخر_العرب، فخراً واعتزازاً بالفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة، واستنكاراَ للإساءة الموجهة لسموه من عضو سابق بمجلس الأمة الكويتي، وإدانة لادعاءاته وافتراءاته الكاذبة .

جاء ذلك بعد ادعاءات وافتراءات باطلة أدلى بها العضو الأسبق بمجلس الأمة الكويتي والعضو الناشط في جماعة الإخوان المسلمين مبارك الدويلة، من خلال القناة الرسمية للمجلس أساء فيها لدولة الإمارات وللفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان .

وشهد الوسم في الساعات الأولى القليلة من انطلاقه، تفاعلاً واسعاً من أبناء الدولة، تعبيراً عن الفخر والاعتزاز لكون دولة الإمارات تمتلك إحدى القيادات البارزة عالمياً وهو الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولاستنكار الإساءة الموجهة لدولتهم وأحد قادتها، ضرب أبناء الدولة أروع الأمثلة في التباهي بأحد قادة الإمارات بدلاً من رد الإساءة بالإساءة، وحقناً للشتات والتفرقة، مؤكدين أن الإساءة لا تمثل دولة الكويت الشقيقة، بل تمثل صاحبها وحده . 

يقول المواطن علي النعيمي "شموخ العز والفخر في هيبة سموك، نسل الشيخ زايد الفلاحي قايد القوم"، وتابع المواطن خليفة محمد "محمد بن زايد فخر العرب الشرفاء الذين ضد التحزب والتآمر على الأوطان والمسلمين" .

فيما كتب المواطن محمد الرئيسي "حرصه على الخليج مشهود، حفظه الله ولا ينتقص من قدره إلا الحزبية وأهلها، أما الرجال فيعلمون قدره ومكانته وعظيم فضله"، وتابع "يأتيه الكثيرون من أهل الساسة لأخذ مشورته السياسية والعسكرية كونه حفظه الله على قدر كبير من الاطلاع وواسع الخبرة" .

كما علق حمد سعيد البلوشي "تبقى جبلاً فوق الجبال المنيفة، فخر العرب ما هو فخر الإمارات، العز في يمناك وآلا أنت سيفه، والطيب في صدرك بناء له حضارات" .

وغرد المواطن حسن راشد "نحن عصاك اللي ما تعصاك يا بو خالد"، وأضاف المواطن بو منصور "شخص تتعلم منه الأجيال القادمة، لأنه تربي وتخرج من مدرسة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله" .

بينما كتب محمد الهاملي "والله محمد قاهرنكم يا معشر الإخوان، غيره هو فخرنا وفخر كل مسلم صادق شريف مخلص لدينه ورسوله" .

وعلق محمد جلال الريسي "لأنهم يعرفون من هو محمد بن زايد فخر العرب، يحاولون النيل منه بتلفيق الكلام، لكن أقول إنه شمس حارقة لخفافيش الظلام، حفظك الله يا بوخالد" .

كما كتب المواطن إبراهيم بهزاد "يجب محاسبة الدويلة، وكلنا ثقة بأن الكويت قيادةً و شعباً يستنكرون تصريحاته، ولا يقبلون بها ويجب محاسبته عاجلاً" .

وغرد زايد الرويس "ما مثل أبو خالد من رجال الدول، سياسة وحكمة وطيبة واحتراماً، ومن لا رأها فيه بعيونه حول، والحقد في قلبه معوّفه المنام" .

وعلق عبدالله العنزي "ما أذكى وأحكم هذا الرجل، هيبة وقار وحكمة رجل عظيم بكل ما تحمله الكلمة"، وأضاف بو ذياب "وكيف ما يفخرون فيه وهو ولد الشيخ زايد" .

وكتبت شرينه بنت يوسف "خبروا من هو نوانا ما يخصه، هوب نحنا ألي تناوشنا الأيادي، عرق ما ينبض على داره نقصه، إن نزل راعي العوايد للعوادي" .

وغرد المواطن سليمان الظهوري "ليعلم المسيء بأننا شعب عظيم وفي لقيادته، ولا نرضى أن يخطأ أحد في حق رموزنا"، وأضاف "من أساء إلى شيخنا أساء لدولتنا وشعبنا، ولكنه لا يمثل الكويت بل يمثل نفسه" 

فيما كتب سالم العمى "كلما أساؤوا إليك يا محمد، زادك الله محبة في قلوب البشر وأدعوا الله أن يحفظك، شكرا للأحمق المسيء" .

وعلق معاذ أحمد "الشعب لا دقت طبول المغيرات، ما يدخر رمحه ودرعه وسيفه، ياتون برماحن تطول المنيفات، ودروع تهجد كل هجمة عنيفة" .

وأضاف جمال عبيد البح "الشجرة المثمرة ترمى بحجر ومحمد بن زايد فخر الإمارات والعرب، قائد له صيته وسمته المميز، ولا ينال من قدره الناعقون" .

وغرد عبد الله السلامي "سيذكر التاريخ يوماً بأنه كان هناك قائد شامخ بحنكته، أنقذ العالم العربي من مخطط خبيث إخواني، كاد أن يفكك الوطن العربي" .

افتراءات الدويلة مرفوضة

الجروان: حقد المنبوذين لن يؤثر في مسيرة الدولة

استنكر أحمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربي عضو المجلس الوطني الاتحادي، بشدة ما صدر من عضو مجلس الأمة الكويتي السابق مبارك الدويلة، من اتهامات لرموز دولة الإمارات العربية المتحدة .
وقال الجروان إن افتراءات الدويلة مرفوضة ومنبوذة، وتسيء لكل الإماراتيين والمقيمين على أرض الإمارات، بل والعالم أجمع الذي شهد لقيادة وحكام الإمارات بالريادة والإنجازات الضخمة .
وأضاف أن حقد بعض الجهات المنبوذة والساعية إلى إحداث بلبلات لن يؤثر يوماً في مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الحكيمة وشعبها الأبي . 

خان وجماعته الكويت خلال الغزو
الدويلة جنرال الإخوان . . عنتريات وتناقضات من دون حياء

 

مبارك الدويلة المولود عام 1954 أصبح اسماً مثيراً للجدل منذ أن ظهر إلى العلن عام ،1985 بعد نجاحه في انتخابات مجلس الأمة (البرلمان) لأول مرة، بعدها توالى ترشحه وصعود نجمه في حركة الإخوان المسلمين، التي غيرت اسمها بعد غزو صدام حسين للكوبت عام 1990 إلى الحركة الدستورية الإسلامية (حدس)، وبقي الدويلة الرجل القوي داخل التنظيم المغلق رغم انه لا يحمل أية صفة رسمية الآن .

الدويلة . . أو "جنرال الإخوان" كما يطلق عليه هو رجل المواقف والتصريحات المتناقضة من دون أي حياء، فبينما أكد مراراً وتكراراً عدم وجود أي علاقة لحدس بالتنظيم الدولي للإخوان المسلمين، التقطت عدسات الكاميرات صورة له وهو يحضر أحد اجتماعات التنظيم في تركيا، وبينما يعلن أن الإخوان لا يرغبون في السلطة، يؤكد بمرارة بعد نجاح ثورة 30 يونيو/حزيران في مصر أن "غلطة محمد مرسي هي أنه لم (يؤخون الدولة) لو أخون الدولة لما كان قد حدث الانقلاب" .

التهمة التي ستظل تلاحق الإخوان هى خيانتهم للكويت اثناء الغزو، بعدما كشف القيادي الإخواني يوسف ندا أنهم وافقوا على تشكيل عربي إسلامي يدخل الكويت وتجرى الانتخابات تحت اشرافه كبديل عن الحرب مع العراق، وينفي الدويلة ذلك ويقول "لم نخن الكويت في الغزو العراقي وكل من قاموا باتهامنا لم يقدموا أي أدلة"، ويعود ليؤكد "الإخوان ليس لديهم طموح للسلطة وصدام حسين عرض علينا حكم الكويت وكان رد الإخوان لا نقبل بغير حكم الصباح"، ولا يجد الدويلة رداً على تأكيد يوسف ندا أن "شخصية" كويتية من الإخوان التقت صدام حسين أيام الغزو!

وقاد الدويلة من وراء ستار كل تحركات الإخوان في الكويت وتحالفهم مع المعارضة في محاولة لاستغلال الربيع العربي، وأعلن صراحة في تصريح منشور بجريدة "الوطن" أن النزول إلى ساحة "الإرادة" واجب وطني، وأنه سيكون أول الحضور" .

وأكد ان الحركة الدستورية الإسلامية كان رأيها واضحاً في بداية الحراك بأنها مع الحراك ومع المسيرات السلمية "شاركنا فيها ولم نتأخر عنها" . وتابع في حوار معه على قناة "العدالة": "يجب أن تكون الرؤية واضحة، ويفترض أن نتفق على الحكومة الشعبية أو تحصين قانون الانتخاب وهى موجودة في المسودة المطروحة من قبل المعارضة" . وأضاف الدويلة: "أعتقد أنه حان الوقت للتعديلات الدستورية"، وبعد فشل الحراك تنصل من ذلك وأعلن دعمه لأسرة الحكم والاستقرار .

يدعو الدويلة إلى الحفاظ على الوحدة الوطنية لكنه يؤكد في حوار مع جريدة"الانباء" ان "عدد الشيعة في الكويت لا يتجاوز 20 في المئة"، ويلمح إلى ولاءهم لإيران، ويحذر من أطماع إيران في المنطقة مستغلة الوجود الشيعي .

دعا الدويلة الإخوان إلى نصرة (المجاهدين) في سوريا وجمع لهم المال، وأفتى بجواز الحرب ضد النظام . وكتب الدويلة في جريدة القبس مقالا قال فيه "لم يعد مقبولاً هذا الصمت المريب لدول مجلس التعاون الخليجي تجاه ما يجري في سوريا، هذه المذابح، التي تجري كل يوم تحت سمع وبصر العالم، جعلت حتى حلفاء النظام البعثي الطائفي الباطني يستنكرونها من فظاعتها وقسوتها! بينما دول مجلس التعاون ما زالت تراعي خواطر "أسد علَيّ وفي الحروب نعامة" . 

ويواصل الدويلة ادعاءته بأنه لا وجود للإخوان في أجهزة الدولة، وردت عليه الكاتبة سعاد المعجل قائلة "دعابة أو نكتة من الأخ الدويلة، لأن مؤسسات ووزارات محسوبة على الإخوان، بل وتحت لوائهم ورقابتهم، ويكفيهم جمعية المعلمين التي تملي على وزارة التربية توجيهاتها لما يتعلق بالمناهج وطرق التدريس . أما الأرقام الرسمية فتقول إن نحو ثمانية وزراء إخوان تقلدوا وزارة الأوقاف، و4 وكلاء و23 قيادياً ينشطون لأخونة وزارة التجارة، و87 قيادياً إخوانياً في 10 شركات يتحكمون في التعيينات وتوزيع المناقصات في وزارة النفط، أما المساجد فقد أصبحت مقار انتخابية، والجمعيات التعاونية في قبضة الإخوان وغيرهم من تيارات الإسلام السياسي، ناهيك عن هيمنتهم على الوعي والعقل الشبابي من خلال امتلاكهم اتحاد الطلبة لأكثر من 38 عاماً" .

من الكويت إلى السعودية حيث يسرد الدويلة المحب للظهور قال من دون مناسبة في إحدى الفضائيات حكاية تسليف جدهم أموالاً للملك عبدالعزيز آل سعود ساعدته في حربه لتوحيد المملكة تحت قيادته، ويقول "جدي كان من الداعمين مالياً للملك عبدالعزيز آل سعود أثناء حربه لتوحيد المملكة" .