لبنان.. أول جلسة حوار بين حزب الله والمستقبل

10:36

2014-12-24

الشروق العربيعقد ممثلون عن "تيار المستقبل" اللبناني و"حزب الله"، الثلاثاء، أول اجتماع في إطار الحوار الذي كان قد سعى إليه رئيس البرلمان، نبيه بري، لإخماد التوتر المذهبي في لبنان.

وعقب اللقاء، قال بيان، إن بري شدد على ضرورة العمل على "حماية لبنان واستقراره"، لاسيما "في ظل التصعيد المتمادي على مستوى المنطقة نحو تسعير الخطاب الطائفي والمذهبي”

وأضاف البيان الصادر عن رئاسة البرلمان أن طرفي الحوار أكدا "حرصهما واستعدادهما البدء بحوار جاد.. وفي إطار تفهم كل طرف لموقف الطرف الآخر من بعض الملفات الخلافية".

ويرتكز الحوار على التهدئة السنية الشيعية بعيدا عن القضايا الخلافية، وأبرزها قتال حزب الله في سوريا إلى جانب القوات الحكومية، الأمر الذي يرفضه تيار المستقبل المؤيد للمعارضة السورية.

وأججت الأزمة السورية الخلافات بين الطرفين، التي بدأت عقب مقتل مؤسس تيار المستقبل، رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، لاسيما أن أعضاء في حزب الله يحاكمون غيابيا في هذه القضية.

وأعرب أمين عام حزب الله، حسن نصرالله، في أكثر من مناسبة عن رفضه لهذه الاتهامات، مشددا في الوقت نفسه على عدم نية الحزب تسليم المتهمين إلى المحكمة الدولية التي لا يعترف بها.

وتعد الفجوة بين الجانبين واسعة، حيث يتبادل كل من حزب الله وتيار المستقبل بزعامة رئيس الوزراء السابق نجل رفيق الحريري، سعد الحريري، وحلفائه الاتهامات بجر البلاد إلى مزيد من التدخل في الأزمة السورية.

وعطلت الأزمة السياسية بين الفرقاء المتنافسين انتخاب رئيس للبلاد، وأنقذت حكومة رئيس الوزراء تمام سلام، التي تشكلت في فبراير الماضي، بمباركة إيرانية-سعودية البلاد من الوقوع في فراغ تام للسلطة.