مقتل زعيم "داعش" في الجزائر

20:22

2014-12-23

الشروق العربي- تمكنت وحدة مختصة لمكافحة الإرهاب تابعة للمخابرات الجزائرية ووحدة من قوات الجيش الجزائري من القضاء على زعيم تنظيم "جند الخلافة في أرض الجزائر" الموالي لداعش، الليلة الماضية في منطقة يسر بولاية بومرداس (50 كيلومتراً شرق العاصمة الجزائرية).

ونفذت وحدة مختصة في مكافحة الإرهاب عملية نوعية، تمكنت من خلالها من القضاء على زعيم تنظيم ما يعرف بـ"جند الخلافة" في أرض الجزائر فرع تنظيم "داعش"، عبدالمالك قوري المكنى خالد أبو سليمان وذراعه اليمنى "طرفي رابح" وإرهابي ثالث.

وقتلت الوحدة المختصة الإرهابي الثالث الذي كان برفقة زعيم جند الخلافة، وهو انتحاري كان يرتدي حزاماً ناسفاً جاهزاً للتفجير، حيث كانت المجموعة الإرهابية على متن سيارة سياحية في مدخل مدينة يسر، بصدد تنفيذ عملية انتحارية.

وانشقت تنظيم "جند الخلافة في أرض الجزائر" عن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، في سبتمبر الماضي، وأعلن ولاءه لداعش ومبايعة البغدادي.

وكان الجيش الجزائري أعلن السبت أنه قتل 3 مسلحين إسلاميين في منطقة بومرداس على بعد نحو 50 كلم شرق العاصمة، بحسب ما أفادت وزارة الدفاع.

وقالت الوزارة إن من بين القتلى رجلاً وصفته بأنه "مجرم خطر" فار منذ 1995 خلال الحرب الأهلية في الجزائر التي قتل فيها 200 ألف شخص خلال 10 أعوام، فيما تمت مصادرة متفجرات وبنادق وكمية كبيرة من الذخيرة، بحسب الوزارة.

وكان وزير العدل الطيب لوح أعلن في 11 من ديسمبر الماضي أن الجيش قتل في أكتوبر أحد خاطفي غورديل.

وتبنت المجموعة الإسلامية المتطرفة "جند الخلافة في أرض الجزائر" خطف وقتل الفرنسي إيرفي غورديل (55 سنة) في جبال جرجرة، حيث كان يقوم بجولة مع 5 جزائريين أطلق الخاطفون سراحهم.

وعبدالمالك غوري أو خالد أبو سليمان كان أحد المقربين من زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عبدالمالك دروكدال قبل أن ينشق عنه، وهو يقف وراء هجمات انتحارية على قصر الحكومة ومقر الأمم المتحدة في العاصمة الجزائرية في 2007.

ويقف أبو سليمان أيضا خلف هجوم قتل فيه 11 جندياً جزائرياً في أبريل الماضي في قرية بودرارن على بعد 40 كيلومتراً من تيزي وزو شرق العاصمة الجزائرية.