إشادة دولية بانتخابات تونس وتهنئة للرئيس الجديد

16:38

2014-12-23

تونس- الشروق العربي- حصلت انتخابات تونس على إشادة دولية إثر انتخاب أول رئيس وأول رئيس للجمهورية الثانية، الباجي قائد السبسي، الذي فاز في جولة الإعادة وتعهد بأن يكون رئيسا لكل التونسيين، فيما أقر خصمه المنصف المرزوقي بالهزيمة، ودعا أنصاره إلى الهدوء والقبول بقواعد اللعبة الديمقراطية.

وعاد الهدوء إلى المدن التونسية التي شهدت اشتباكات وأعمال عنف، خاصة في جنوب البلاد، احتجاجا على فوز الباجي قائد السبسي بمنصب رئاسة الجمهورية.

جاء الهدوء بعد النداء الذي وجهه الرئيس المنتهية ولايته المنصف المرزوقي إلى المحتجين في تلك المناطق بقبول قواعد اللعبة الديمقراطية والالتزام بالهدوء، مؤكدا أهمية "الوحدة الوطنية.

قدم الرئيس التونسي المنتخب، الباجي قائد السبسي، الشكر لمنافسه، تعهد بأن يكون رئيسا لكل التونسيين، داعيا مواطنيه إلى نسيان انقسامات فترة الحملة الانتخابية.

قائد السبسي الذي أصبح أول رئيس منتخب ديمقراطيا وأول رئيس للجمهورية الثانية في تونس سيتعين عليه بموجب الدستور التخلي عن رئاسة حزب نداء تونس الذي سيتولى تشكيل حكومة جديدة باعتباره الحزب الأول في البرلمان بـ86 مقعدا من بين 217 مقعدا، لكنه يحتاج إلى ائتلاف حكم، لأنه لا يملك الأغلبية في مجلس الشعب الذي يمثل حزب النهضة الكتلة الثانية فيه بتسعة وستين مقعدا.