تونس: محتجون يحرقون مقر الحرس الوطني اعتراضا على نتائج الانتخابات

18:55

2014-12-22

تونس- الشروق العربي- شهدت مدينة  الحام التونسية، مواجهات عنيفة بين محتجين وقوات الأمن التونسية، بعد نشر النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية في تونس.

وتأتى هذه الاحتجاجات بعد نشر ثلاث شركات خاصة لاستطلاع الرأي، النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية في تونس، وإعلان حملة المرشح الرئاسي الباجي قائد السبسى، مساء أمس، تصدره للنتائج الأولية للانتخابات الرئاسية، أمام منافسه المرشح، منصف المرزوقي.

ورفض المرشح في الانتخابات الرئاسية في تونس الباجي قائد السبسي الحديث عن النتائج النهائية، متعهداً بعدم إقصاء معارضيه.

وقال السبسى، في تصريحات تليفزيونية عقب إغلاق صناديق الاقتراع أمس الأحد، "الحملة الانتخابية انتهت وكل ما تم في هذه الحملة من نصيب الماضي، ولا يسعنا إلا أن نتوجه بالشكر لكل من ساندنا من المواطنين والأحزاب السياسية، وكذلك أتوجه بالشكر لكل المواطنين الذين ساندوا منافسنا الدكتور منصف المرزوقي الذي لا يسعني إلا أن أتقدم له بالتحية". مؤكدا أن تونس تعيش لحظة تاريخية، وهي في حاجة إلى جميع أبنائها من أجل أن تتقدم وتزدهر.

من جهتها أعلنت حملة المنصف المرزوقي مرشح حركة النهضة في الانتخابات الرئاسية التونسية، أن إعلان فوز السبسي "لا أساس له"، ويجب انتظار النتائج الرسمية للانتخابات، مطالبة بعدم استباق النتائج للإعلان عن فوز مرشح على الآخر.