عبد الله بن زايد: "إنهاء الاحتلال" يحتاج لأكبر إجماع

05:01

2014-12-22

الشروق العربيالتقى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الأحد، وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد حيث تم بحث مختلف القضايا التي تهم المنطقة مثل عملية السلام ومكافحة الإرهاب والأوضاع في سوريا والعراق.

وأكد الملك عبد الله، خلال اللقاء، اعتزازه بالعلاقات التاريخية والراسخة، التي تربط الأردن والإمارات، والحرص الدائم على تعميقها وتعزيزها في شتى الميادين.

وذكرت وكالة "بترا" أنه جرى خلال اللقاء، استعراض الجهود المبذولة للتصدي لخطر الفكر المتطرف والتنظيمات الإرهابية على أمن واستقرار المنطقة وشعوبها، ما يتطلب زيادة مستويات التعاون والتنسيق بين مختلف الدول والأطراف المعنية في سبيل ذلك.

من جهته، أكد وزير الخارجية الإماراتي، الذي يرأس وفد بلاده إلى اجتماعات الدورة الثانية للجنة الوزارية الأردنية الإماراتية المشتركة للتعاون، حرص الإمارات على إدامة التشاور والتعاون مع الأردن فيما يتعلق بمختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبما يحقق مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.

وفي مقر وزارة الخارجية الأردنية أجرى الشيخ عبدالله بن زايد محادثات مع نظيره الأردني ناصر جودة، كما تم التوقيع على محاضر اجتماعات اللجنة الأردنية العليا المشتركة.

وقال الشيخ عبدالله بن زايد إن مشروع قرار إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية منظور أمام مجلس الأمن الدولي، ويجب التفكير في أفضل وقت لعرضه على المجلس حتى يلقى أكبر إجماع.