"الداخلية" تكشف تفاصيل تصفية أخطر خلية إرهابية لـ"بيت المقدس"

00:32

2014-12-22

دبي-الشروق العربي 

تمكن قطاع الأمن الوطني من رصد مجموعة من أخطر العناصر التكفيرية المنتمية لما يسمى بتنظيم "أنصار بيت المقدس"، في إحدى المزارع بنطاق مركز الحسينية بمحافظة الشرقية، تتخذ منها مكانًا للاختباء وتجهيز السيارات المفخخة والمتفجرات والعبوات الناسفة، والتخطيط لتنفيذ سلسلة من الجرائم الإرهابية في المرحلة الراهنة.

وقال اللواء هاني عبداللطيف، المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية، إنه تم التعامل الفوري مع تلك المعلومات وقيام قوة أمنية، فجر اليوم، شارك فيها قطاعات الأمن الوطني والأمن العام والأمن المركزي ومديرية أمن الشرقية، بمداهمة المزرعة عقب اتخاذ الإجراءات القانونية.

وأضاف المتحدث باسم الداخلية، أن العناصر الإرهابية بادرت بإطلاق أعيرة نارية من أسلحة ثقيلة بحوزتهم تجاه القوات التي بادلتهم إطلاق النيران بكثافة، منوهًا بأن ذلك أسفر عن إصابة أحد ضباط العمليات الخاصة بالأمن المركزي ومصرع عناصر الخلية الإرهابية الخمسة.

وتابع أنه ضبط بحوزتهم أربع بنادق آلية وخمسة أحزمة ناسفة مدعمة بقنابل هجومية كان يرتديها العناصر التي لقيت مصرعها، وقنابل يدوية وثماني عبوات ناسفة وحقيبة بها عبوة جاهزة للتفجير، وكميات كبيرة من الطلقات النارية مختلفة الأعيرة، وسيارة مفخخة كانت بداخلها كمية كبيرة من المتفجرات تم التعامل معها وتفجيرها عن بعد، و2 دراجة بخارية ولوحات معدنية مزورة وكمية من المواد الكيميائية وأدوات تصنيع المتفجرات وثلاثة هواتف محمولة وأحد عشر ألف جنيه.

وأوضح المتحدث باسم الداخلية، أن الأجهزة الأمنية تمكنت من تحديد هوية ثلاثة من هذه العناصر، وهم "عبدالفتاح.ع.م"، مطلوب ضبطه في القضية رقم 318 لسنة 2013 حصر أمن دولة عليا، و"فيصل.ح.س"، مطلوب ضبطه في القضية رقم 423 لسنة 2013 حصر أمن دولة عليا، وكلاهما متورطان في تنفيذ العديد من الحوادث الإرهابية من بينها "حادثي الفرافرة، وتفجير مبنى المخابرات الحربية وقطاع الأمن المركزي بالإسماعيلية، واغتيال الشهيد الرائد أشرف القزاز من قوة مديرية أمن القاهرة"، و"معاذ.إ.ع"، نجل قيادي بتنظيم أنصار بيت المقدس المحبوس حاليًا.