إنقاذ 800 مهاجر بسفينة شحن بالقرب من شواطئ إيطاليا

18:03

2014-12-21

دبي- الشروق العربي- أنقذ خفر السواحل الإيطالي أمس السبت أمام سواحل صقلية نحو 800 مهاجر معظمهم سوريون كانوا في سفينة شحن تركها طاقمها بعد أن أطلقوا جهاز الملاحة الآلي كما ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية "انسا".

وكانت السفينة التي يبلغ طولها 70 متراً والتي أبحرت من تركيا، على مسافة 100 ميل (185 كلم) من سواحل صقلية عندما أخطر المهاجرون الذين عجزوا عن السيطرة عليها، السلطات الإيطالية بوضعهم صباح اليوم السبت بواسطة هاتف خليوي.

ورغم اضطراب المياه فقد تمكن رجال الإنقاذ من الصعود إلى السفينة التي كانت تتقدم بسرعة 6 عقد (11 كلم في الساعة) تقريبا للسيطرة عليها وتوجيهها إلى أحد موانئ الجزيرة الإيطالية.

ووصف حرس السواحل تصرف المهربين بأنه "إجرامي"، مشيرا إلى إمكانية وقوع حادث اصطدام.

وكان خفر السواحل الإيطالي أعلن في بيان أنه أنقذ 194 مهاجرا بينهم 38 طفلاً و23 امرأة كانوا في مركب تجاري غرق على الأثر. وهؤلاء المهاجرون أيضا سوريون أبحروا من تركيا.

وأكد أن "هذا الحادث ليس سوى الأحدث في ظاهرة أثارت القلق في الأسابيع الأخيرة مع العثور على نحو عشر سفن تجارية متهالكة محملة بالمهاجرين"، رغم اضطراب البحر في فصل الشتاء.

وفي إيطاليا وحدها بلغ عدد المهاجرين عام 2014 أكثر من 160 ألف مهاجر، أي بمعدل وسطي يزيد عن 450 مهاجراً يومياً، أكثر من نصفهم سوريون وإريتريون.
وتصل الغالبية العظمى من هؤلاء المهاجرين في قوارب مطاطية أو مراكب صيد قديمة تبحر من ليبيا، حيث يستفيد المهربون من حالة الفوضى العارمة التي يعاني منها هذا البلد.