قتلى باشتباكات عنيفة في ريف دمشق

12:18

2014-12-21

الشروق العربيذكرت مصادر للمعارضة السورية، السبت، أن معارك عنيفة اندلعت على عدة محاور في العاصمة دمشق وريفها، عقب هجوم شنته القوات الحكومية وصدته المعارضة، ما أدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى.

وقال ناشطون إن 14 عنصراً من القوات الحكومية، بينهم ضابطان، قتلوا خلال الاشتباكات مع مسلحي المعارضة في قرية حوش الفارة في غوطة دمشق الشرقية.

وأضافوا أن 7 من عناصر القوات الحكومية قتلوا أيضا وأصيب آخرون، إضافة لإعطاب دبابة خلال التصدي لمحاولة تسلل قامت بها القوات الحكومية إلى داخل حي جوبر شرقي العاصمة دمشق.

وفي حلب، شن الطيران الحربي 3 غارات جوية على مدينة الباب في ريف حلب، بينما أصيب عدد من المدنيين إثر استهداف القوات الحكومية بقذائف الهاون والرشاشات حافلة نقل على طريق الكاستيلو في مدينة حلب.

إلى ذلك، قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي، بينما شن غارة جوية على قرية جني العلباوي في ريف حماة الجنوبي.

من جانبهم، استهدف مقاتلو المعارضة بصواريخ غراد مقرات القوات الحكومية في بلدة مورك، وفقا لناشطين، بينما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي.

وعلى الصعيد ذاته، سقط عدد من الجرحى جراء القصف المدفعي للقوات الحكومية على بلدة المسيفرة في ريف درعا، بينما سقط عشرات القتلى والجرحى في انفجار سيارة مفخخة في حي طريق السد في مدينة درعا.

وفي مدينة الرقة، شمالي سوريا، قال ناشطون إن 10 أشخاص قتلوا وعشرات أصيبوا في غارات جوية شنتها القوات الحكومية على عدة أحياء في المدينة.

تقدم في كوباني

وفي نفس السياق، تقدم المقاتلون الأكراد في مدينة كوباني شمالي سوريا، بعد اشتباكات عنيفة مع "تنظيم الدولة"، حسبما قال مصدر كردي السبت.

وقال المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكردي نواف خليل، إن المقاتلين الأكراد تقدموا السبت في 6 أحياء وحاصروا المركز الثقافي الذي يسيطر عليه تنظيم الدولة في شرقي كوباني، الواقعة قرب الحدود التركية.