الإمارات تودع شهيدي الواجب رسمياً وشعبياً

21:19

2014-12-20

الشروق العربي - شيعت الإمارات صباح أمس، جثماني الشهيدين، الملازم أول طيار سيف خلف سيف الزعابي، والملازم أول طيار عبدالله علي الحمودي اللذين استشهدا في ساحة الواجب والشرف خلال التمرين العسكري بين القوات المسلحة الإماراتية والمصرية.

ووصل جثمان الشهيد سيف خلف الزعابي صباح امس، إلى كلباء، حيث جرى له استقبال رسمي وفق المراسم العسكرية، فيما وصل جثمان الشهيد عبدالله الحمودي إلى الطويين، حيث أدى آلاف المشيعين من سائر أنحاء الدولة الصلاة على جثماني الشهيدين.

وقال مواطنون لـ«الاتحاد»، نعلن جميعاً أننا جميعاً جند لهذا الوطن، وفداء لترابه ولقيادتنا الرشيدة، مؤكدين أن الحشود الضخمة من الأهالي الذين توافدوا لتشييع الجثمانين، إنما هم جميعاً فخورون، ومستعدون لتقديم أرواحهم وأبنائهم فداء لوطنهم ودولتهم الغالية. من جهته، أكد اللواء ركن سيف المسافري أن جميع أبناء القوات المسلحة فداء للوطن، مشيراً إلى أن هذا الحادث الأليم والمصاب الجلل أصابنا جميعاً بالحزن والأسى.

 

وأضاف: العجلة ستمضي، وما نراه من التفاف من الشعب خلف قيادته يزيدنا قوة وصلابة وعزيمة، لافتاً إلى أن القوات المسلحة بجميع أفرادها لن تتوانى لحظة عن تقديم الواجب المنوط بها. فيما قال والد الشهيد عبدالله علي الحمودي: يكفيني فخراً أن أكون والده، كلنا نحب العسكرية، ونحب تراب هذا الوطن، وقد منّ الله علينا أن يكون من بيننا شهيد.