ولي عهد رأس الخيمة يلتحق بالدفعة الثانية من الخدمة الوطنية

21:14

2014-12-20

الشروق العربيأعرب ولي عهد رأس الخيمة الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، عن سعادته البالغة بانضمامه إلى الدفعة الثانية من الخدمة الوطنية، مشيراً إلى أن الانخراط في سلك الجندية واجب وشرف لكل من ينتمى إلى هذا الوطن الغالي. 

جاء ذلك خلال التحاق ولي عهد رأس الخيمة صباح اليوم بالخدمة الوطنية في مركز تدريب مستجدى المنامة .

رؤية ثاقبة


وأشاد الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي بالرؤية الثاقبة التي تتحلى بها القيادة الرشيدة، والتي تجلت بإصدار رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، لقانون الخدمة الوطنية والاحتياطية والذي يصب في مصلحة الدفاع عن الوطن والاستعداد الدائم للمحافظة على أمن واستقرار البلاد.

ونوه ولى عهد راس الخيمة بحرص ومتابعة نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإخوانهما حكام الإمارات، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، موضحاً أن الخدمة الوطنية وسام شرف على صدور أبناء دولة الإمارات وواجب وطني مقدس تجاه الوطن الذي لم يدخر جهداً في سبيل عزة واستقرار شعبه.

الروح الوطنية


وأشاد الشيخ محمد بن سعود بما شاهده من إقبال أبناء الوطن على الالتحاق بالخدمة الوطنية الأمر الذى يدل على الروح الوطنية العالية والشعور بالمسؤولية الوطنية وتأصيل قيم الولاء والانتماء لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة والقيام بالدور الوطني في حماية تراب الوطن وصون منجزاته ومكتسباته.

وأشار ولي عهد رأس الخيمة إلى أن أبناء الوطن هم الحصن المنيع للدولة التي هي بحاجة الى سواعد تحميها وتحافظ عليها، لافتاً إلى أن أبناء الإمارات هم نموذج يحتذى في التضحية والإخلاص لكل ما هو فيه خير للوطن والمواطن.

الدفعة الثانية


الجدير بالذكر أن منتسبي الدفعة الثانية من مجندي الخدمة الوطنية قد التحقوا صباح اليوم السبت بمركز تدريب مستجدى المنامة، إذ يمضون فترة التدريب الأساسي ومدتها 3 أشهر ليكملوا من بعدها فترة الخدمة المقررة في عدة مواقع بحسب اختصاصهم.

وتشمل الدفعة الثانية من الخدمة الوطنية المواطنين الذكور من مواليد 30 مايو1984 ولغاية 30 مايو1989، فيما عدا العسكريين بين العاملين في وزارة الدفاع والقوات المسلحة.

مكتسبات الوطن


واستقبل المعسكر أفواجاً من مجندي الدفعة الثانية للخدمة الوطنية الذين أكدوا سعادتهم وفخرهم بأداء الواجب للحفاظ على مكتسبات الوطن الغالي الذي وفر لهم بفضل توجيهات القيادة الرشيدة سبل العيش الكريم والرفاهية.

وأقبل المجندون على المعسكر مبدين سعادة كبيرة بالانضمام إلى معسكر الخدمة الوطنية تأكيداً لولائهم للقيادة الرشيدة ممثلة في رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأخيه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، و الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، منوهين بأن الخدمة الوطنية شرف لكل مواطن يسعى في سبيل خدمة تراب الوطن الغالي.

ووصل المجندون في ساعات الصباح الباكر يحملون أمتعتهم مدركين أهمية التحلي بالصبر والعزيمة والفخر لأداء الخدمة الوطنية وتحلى حماة الوطن بروح معنوية عالية، إذ تم استقبالهم في الساحة الخارجية لمركز تدريب المنامة وتم توزيعهم الى مجموعات وفق النظام العسكري وتهيئتهم من أجل الانخراط في برامج التدريب العسكري.

فخر واعتزاز


وقال خليفة على عبدالرحمن موظف في شركة "أدكو" إنه يشعر بالفخر والاعتزاز لانضمامه مع أقرانه لأداء الخدمة الوطنية في القوات المسلحة، مؤكدا أنه هرع إلى مركز التسجيل لتلبية نداء الوطن فور سماعه إعلان البدء خاصة بعدما وجد كل التشجيع من كل من حوله وها هو اليوم يلتحق بالمعسكر.

وأكد يوسف حسين الحمادى موظف في شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي، فخره وسعادته للانضمام إلى معسكر المنامة في عجمان، منوهاً بأنه جاء من إمارة الشارقة لأداء واجب خدمة الوطن .

أرض زايد الخير


وأوضح الحمادي أن الإمارات في ظل القيادة الرشيدة قدمت الكثير إلى المواطنين من تعليم وصحة ومسكن وتوفير لقمة العيش الكريم بل وتحقيق الرفاهية والسعادة للمواطن، وأهاب بجميع الشباب سرعة الانضمام إلى معسكرات التدريب في سبيل خدمة أرض زايد الخير.

وقال عبدالله خميس محمد الشحى إنه "استيقظ مبكراً وهو يشعر بسعادة غامرة من أجل الانضمام إلى معسكر القوات المسلحة لأداء الخدمة الوطنية"، مشيراً إلى أن البرامج التدريبية ستصقل شخصية المجندين وتفجر طاقاتهم وتدربهم على الصبر وتحمل المسؤولية.

تراب الوطن


وأعرب إبراهيم خلفان الغول عن سعادته بدخوله إلى معسكر التدريب، مؤكداً أن أداء الخدمة الوطنية واجب لحماية تراب الوطن والذود عنه.

ولفت الغول إلى أن الدولة قدمت الكثير في سبيل سعادة المواطن ورفاهيته لذلك يتوجب عليهم العمل لحماية الأرض الطيبة، متوجها بعميق الشكر والعرفان إلى رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، الذي تفضل بإصدار قانون الخدمة الوطنية بهدف تفجير طاقات الشباب وتسخيرها لرفعة وعزة الوطن الغالي.

الصبر والمسؤولية


وقال حسن غلوم اسماعيل إن "الجيل الحالي بحاجة إلى التدريب العسكري لكي يتعلم الصبر وتحمل المسؤولية والاستفادة من البرامج الأخرى التي تعزز في نفوس الأبناء حب الوطن والانتماء والولاء للقيادة الرشيدة التي تعمل جاهدة في سبيل راحة ورفاهية المواطن والتي وفرت له الحياة الكريمة".

وقال خليل جمعة من رأس الخيمة إنه "يفخر بانتسابه إلى الخدمة الوطنية وانضمامه إلى رجال القوات المسلحة الذين يعملون في سبيل حماية أرض وعرض الوطن وإنه عمل عظيم"، سائلاً الله أن يوفقهم في مراحل التدريب وأن يعملوا بجد واجتهاد من أجل رفع راية الإمارات عالية في السماء.

شرف وطني


ولفت معاذ محمد من الشارقة إلى أهمية مبادرة جميع الشباب للانخراط في برامج الخدمة الوطنية التي تعود بالفائدة على جميع المشاركين، منوهاً بأن الجندية شرف لابد أن يناله أبناء الوطن في سبيل العمل الجاد للحفاظ على أرض الآباء والأجداد.

وقال خميس عبدالله من خورفكان إنه "فور رؤيته مبنى المعسكر شعر بسعادة غامرة" .

سلك الجندية


وأشار إلى أهمية العمل في سلك الجندية والتي فيها تصقل شخصية الرجل وتنمى مهاراته ويكتسب العديد من الصفات الحميدة التي تعينه في الحياة.

وقال أحمد على من مدينة كلباء إن "الخدمة الوطنية هي مكرمة غالية من رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، من أجل تنوير الشباب وحمايتهم وتدريبهم وصقلهم وإعدادهم لخدمة الوطن الذي قدم لهم الكثير".