نزال من العيار الثقيل بين ليفربول وأرسنال

20:57

2014-12-20

الشروق العربيلندن- تستمر فعاليات الدوري الإنكليزي في فترة ساخنة قد تكون مؤشرا على تحديد هوية الفرق المتنافسة على لقب الدوري. وذلك في الوقت الذي ستتوقف فيه أغلب المسابقات في أوروبا للاحتفال بأعياد الميلاد.

يحتضن ملعب “إنفيلد رود” لقاء ليفربول وصيف بطل العام الماضي وضيفه أرسنال في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وتعد هذه المواجهة، وهي أبرز مباريات المرحلة، اختبارا حقيقيا لقدرات المدربين الإيرلندي الشمالي برندان رودجرز (ليفربول) والفرنسي أرسين فينغر (أرسنال) في التعامل مع متطلبات نزال من العيار الثقيل.

ويأمل رودجرز في هذا اللقاء في أن يمحي من الذاكرة الهزيمة الثقيلة لفريقه 1-5 (4 منها في أول 20 دقيقة) أمام أرسنال في فبراير الماضي والتي شكلت له رغم قساوتها انطلاقة قوية نحو اللقب بعد 11 فوزا متتاليا، لكنه أنهى الموسم في المركز الثاني.

 

ولم يقدم الفريقان حتى الآن ما يدل بشكل واضح على إمكانيات كل منهما، فليفربول تراجع في الآوانة الأخيرة بعد تعادل مع ضيفه سندرلاند وخسارة قاسية على “أولد ترافورد” أمام مانشستر يونايتد، إلى المركز الحادي عشر (21 نقطة). من جانبه، يحتل أرسنال صاحب العروض الممتازة لكنها ليست مقرونة دائما بالنتائج الإيجابية، المركز السادس (26 نقطة).

ورغم أن رحلته لن تكون نزهة سهلة، ينتقل أرسنال إلى إنفيلد مسلّحا بفوز كبير (4-1) ضمن المرحلة السابقة على نيوكاسل، الفريق الوحيد الذي هزم قبل مرحلة واحدة تشيلسي المتصدر 2-1.

 

يضاف إلى ذلك أن أرسنال حجز، الأسبوع الماضي، بطاقته إلى الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد فوز كبير على مضيفه قلعة سراي التركي 4-1، وأوقعته القرعة في مواجهة موناكو الفرنسي غير المتوازن حتى الآن وبات بإمكانه التركيز على جبهة الدوري، في حين أن ليفربول اكتفى بالمركز الثالث في مجموعته وانتقل إلى الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) ليواجه بشيكتاش التركي.
 

ويتطلع قطبا مانشستر إلى مواصلة الانتصارات وتضييق الخناق على تشيلسي في الصدارة. ويتصدر تشيلسي جدول الترتيب بفارق ثلاث نقاط أمام مانشستر سيتي فيما يحل مانشستر يونايتد في المركز الثالث بفارق 8 نقاط عن الصدارة. وحقق مانشستر سيتي حامل اللقب، خمسة انتصارات متتالية، كما أنه لم يخسر في آخر سبع مباريات، فيما حقق مانشستر يونايتد ستة انتصارات متتالية.

 

ويواجه ثلاثي القمة فرقا تقبع في مؤخرة جدول الترتيب، ويرى واين روني مهاجم مانشستر يونايتد أن الفوز سيكون الهدية المثالية لأعياد الميلاد.

وأوضح روني: “الكريسماس سيكون فترة مهمة جدا بالنسبة إلينا، إذا استطعنا مواصلة حصد النقاط وتحقيق الانتصارات، ثم نأمل أن تهدر الفرق الأخرى النقاط وقد نكون في المكانة الصحيحة مع بداية النصف الثاني من الموسم”.

 

ويخرج مانشستر يونايتد لملاقاة أستون فيلا، اليوم السبت، فيما يستضيف سيتي فريق كريستال بالاس السبت أيضا ويلعب تشيلسي في ضيافة ستوك سيتي الاثنين.

ووفقا لإحصائيات الدوري الإنكليزي في آخر عقدين، فإن مانشستر يونايتد لا يخسر على ملعب أستون فيلا، حيث حقق 13 انتصارا في آخر عشرين مواجهة، بما في ذلك الفوز في آخر ثلاث مواجهات بينهما. ونجح سيتي في تضييق الخناق على تشيلسي رغم الغيابات المؤثرة في صفوفه، بسبب الإصابات.

وقال بيليغريني: “أعتقد أن اللاعبين خاضوا الكثير من المباريات على مدار العام، خاصة لاعبي الفرق الكبرى، لأنهم حينما يحصلون على عطلة دولية يواصلون اللعب مع منتخباتهم الوطنية”.

وأضاف، “العام الماضي أتذكر أنهم خاضوا تسع مباريات في ديسمبر وتسع مباريات في يناير، من الصعب بالنسبة إلى اللاعبين أن يحافظوا على إيقاعهم المعهود، لأن في الدوري الإنكليزي الممتاز كثافة المباريات تكون مرتفعة جدا”.

ويحظى سيتي بأفضل روزنامة مباريات خلال فترة أعياد الميلاد مقارنة بمانشستر يونايتد وتشيلسي، حيث يواجه أربعة فرق تقع في المراكز السبعة الأخيرة ضمن جدول الترتيب، بينما يواجه تشيلسي ثلاثة فرق في المراكز السبعة الأولى. ولكن لاعب الوسط الأسباني للبلوز يثق في أن فريقه قادر على مواجهة التحديات.

 

وأشار فابريغاس: “لدينا صفوف قوية للغاية، ليس فقط على مستوى الفريق، ولكن كل الأشخاص المعنيين يؤدون بشكل جيد جدا، الكل يتمتع بالتركيز والكل يتمتع بالاحترافية أيضا”.

وأضاف: “الآن الأسبوعين أو الثلاثة أسابيع المقبلة في غاية الأهمية خلال مسيرتنا في الموسم الحالي، وعلينا أن نكون على قدر المسؤولية”.

ويلتقي هال سيتي مع سوانزي سيتي وكوينز بارك رينجرز مع وست بروميتش ألبيون وساوثهامبتون مع إيفرتون وتوتنهام مع بيرنلي وويستهام يونايتد مع ليستر سيتي، اليوم السبت، فيما يلتقي نيوكاسل مع سندرلاند يوم غد الأحد.