بوتن: الأزمة الاقتصادية الروسية ستستمر عامين

16:19

2014-12-18

دبي- الشروق العربي - قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، الخميس، إن روسيا التي تشهد أسوا أزمة مالية منذ 1998، ستعود إلى النمو في غضون عامين، في أسوأ الأحوال.

وأوضح بوتن، في افتتاح مؤتمره الصحفي السنوي أمام أكثر من ألف صحفي، أن الخروج من الأزمة أمر "حتمي"، لا سيما أن الاقتصاد العالمي يواصل النمو.

ووصف الإجراءات التي اتخذتها الحكومة والبنك المركزي لمواجهة الأزمة بـ"المناسبة".

وأضاف الرئيس الروسي أن اقتصاد بلاده سيتعافى، وأن الروبل سيستقر، إذا تغيرت العوامل الخارجية نحو الأفضل.

وأشار إلى أن انخفاض أسعار النفط العالمية سيشجع روسيا على تنويع اقتصادها، وتخفيف اعتمادها على صادرات النفط والغاز.

وأكد أن احتياطات البلاد من النقد الأجنبي كافية لإبقاء الاقتصاد الروسي في وضع مستقر، مضيفا أن البنك المركزي يجب ألا "يحرق" بلا هدف احتياطياته، التي تبلغ حاليا 419 مليار دوالار.