وزيرة فرنسية من أصل مغربي تنتقد إهانتها

22:13

2014-09-03

باريس - الشروق العربي - انتقدت السياسية الفرنسية المسلمة المولودة في المغرب، نجاة فالو بلقاسم، الإهانات العنصرية التي وجهتها إليها وسائل إعلام فرنسية، عقب تصريحات لها دعت فيها إلى احترام خلفيتها الدينية والعرقية، بعد تعيينها وزيرة للتعليم الأسبوع الماضي.

وهاجمت مجلة "مينوت"، الأربعاء، الخلفية الدينية والعرقية لبلقاسم، ووصفتها بأنها "استفزاز". وقالت بلقاسم لـ"أسوشيتد برس": "أدعو إلى الاحترام. وأكرر على الأخص أن العنصرية ليست خيارا، وإنما جريمة".

وواجهت نفس المجلة اتهامات بالعنصرية العام الماضي، عندما وضعت وزيرة العدل الفرنسية السوداء على الغلاف مع كلمة "موز".

ودشنت جماعة مناهضة للعنصرية حملة للدفاع عن الوزيرة. وتقول اللجنة الوطنية الفرنسية لحقوق الإنسان إن الوقائع العنصرية زادت بمقدار خمسة أضعاف في العشرين عاما الأخيرة.