خلافات حادة بين غزة ورام الله تعصف في صفوف حركة فتح

القيادي الفلسطيني المشهراوي: سنقوم بتعويض الذين قطعت رواتبهم من قبل سلطة عباس

04:20

2014-12-18

غزة- الشروق العربي - قال سمير المشهراوي القيادي الفلسطيني رداً على قرار لجنة الضباط العليا في مدينة رام الله بترقين قيد العسكريين المشاركين بمؤتمر "رشاد الشوا" بغزة , مؤكداً انهم سيقوموا بتعويض هؤلاء الرجال -يقصد تعويضهم برواتب جديدة .

واشار المشهراوي في بيان صحفي نشره على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك :انه"سارع المرجفين الجبناء لإعلان قرارات فصل تعسفية بحق أبناء غزة الشامخة والتي تأبى الخنوع والركوع وترفض كل محاولات الإذلال والقهر بحق فرسانها .
 
واوضح انه مرة أخرى غزة المستهدفة وأبنائها الغر الميامين، الأحرار الذين رفضوا دائماً أن يكونوا قطيعاً من الأغنام .

وقال غزة الحرة التي رفض أبنائها أن يكونوا عبيداً للعبيد , غزة التي لا تنحني إلا لله عز وجل , غزة التي مرغت أنف الأعداء في الوحل ، والتي قهرت جلاديها، وكانت دائماً منبع الرجولة والشجاعة، وشكلت أنموذجا مشرفاً للبطولة والمقاومة والكفاح .
واشار الى ان غزة يا هؤلاء،، ستبقى شوكة في حلق الأعداء والجبناء على حد سواء " .

واضاف المشهراوي في بيانه :" إن قرارات الفصل التعسفية التي عبرت عن جبن وإرتباك متخذيها، لن تفت في عضدنا، ولن ترهب الرجال، ولن تجعلهم عبيداً لكم ولأجنداتكم المشبوهة والتي تهدف لتركيع غزة وإذلالها، ودفن صوتها الحر الذي يقض مضاجع الحاقدين" .

واوضح المشهراوي ان تلك القرارات غير قانونية على حد بيانه قائلاً :" تلك القرارات الجائرة والتي لا تخضع لأي أنظمة أو قوانين، سترتد إلى نحوركم،، وستتراجعوا عنها صاغرين،، وستدفعون ثمنها غالياً،، وتحملون عارها أبد الدهر،، فقطع الأرزاق من قطع الأعناق" .

واشار المشهراوي :"إننا أمام هذا الصلف والإستهتار والإستهداف لغزة وفرسانها،، نقول لكم بأننا لن نترك أبناء غزة فريسة سهلة لكم ولقراراتكم، ولبرامجكم المشبوهة، ولن نسمح بكسر إرادة المناضلين الشرفاء وتركيعهم، وسنضع الحلول الكفيلة بتعويض فرسان غزة الذين إعتدى عباس وزمرته على أرزاقهم وقوت عيالهم " على حد تعبير المشهراوي .
 
يُشار ان قرارا اصدرته لجنة الضباط العليا والتي تضم قادة الاجهزة الامنية بفصل كل من شارك بمؤتمر "رشاد الشوا" بغزة والذي عارض منظموه سياسات الرئيس ابو مازن بعد احالة محمد دحلان لمحكمة جرائم الفساد بتهمة اختلاس 105 مليون دولار . 
 
وقال الناطق الرسمي باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية اللواء عدنان الضميري، إنه تم ترقين قيد (طرد) كل من خالف القواعد والانضباط العسكري من عناصر المؤسسة الأمنية في المحافظات الجنوبية، وتم استبدالهم بمنتسبين جدد من المحافظات الجنوبية.

وأوضح الضميري باتصال هاتفي مع وكالة "وفا" الرسمية، أن لجنة الضباط العليا- التي اتخذت قرار (الطرد)- حذرت من مخالفة القانون والانضباط العسكري، أو المشاركة في نشاطات مخالفة للقانون وأصول الانضباط والالتزام العسكري، مؤكدا أنه سيتم اتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد المخالفين.