عشرات القتلى في إدلب ودير الزور ودرعا

10:32

2014-12-17

القاهرة - الشروق العربي- شن الطيران السوري غارات جوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة، مساء الثلاثاء، على عدد من المدن والبلدات في أنحاء متفرقة في محافظات إدلب وحمص ودير الزور ودرعا، ما أدى لسقوط عشرات القتلى وإصابة المئات بجروح.

وقال ناشطون إن 25 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب عشرات آخرون من جراء غارات جوية على مدينتي معرة النعمان وكفر نبل في ريف إدلب الجنوبي.

وفي ريف إدلب الشرقي أيضا، تعرضت قرى وبلدات ناحية أبو الظهور لـ15 غارة جوية، كما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.

وفي نفس السياق، قتل صباح الثلاثاء أكثر من 50 جندياً من القوات الحكومية وأصيب عشرات آخرون، خلالمحاولتهم الانسحاب من ريف إدلب الجنوبي إلى مدينة مورك في ريف حماة الشمالي، وذلك في عدة كمائن نصبها مسلحو المعارضة للرتل المنسحب في محيط مدينة خان شيخون.

وفي حمص، قتل وجرح عشرات المدنيين في قصف جوي على حي الوعر في مدينة حمص، إذ شن الطيران السوري 5 غارات على الحي، في حين ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين.

وفي الأثناء، اندلعت اشتباكات متقطعة بين مقاتلي "تنظيم الدولة" والقوات الحكومية في محيط مطار دير الزور العسكري، وأغار طيران التحالف الدولي على الأراضي الزراعية المحيطة بمدينة البوكمال الحدودية مع العراق في ريف دير الزور الشرقي.

وفي دير الزور، قتل 12 شخصا إثر غارتان جويتان استهدفتا مستشفى في مدينة الميادين في الريف الشرقي، وفقا لناشطين.

كما شن الطيران الحربي غارة جوية على مدينة القورية، أسفر ذلك عن إصابة عائلة وتدمير منزلهم.

وكثف طيران النظام الحربي والمروحي قصفه على محافظة درعا، وذلك بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي على المنطقة، إذ بلغ عدد الغارات والبراميل المتفجرة التي استهدفت درعا إلى 15 غارة جوية.