إسقاط طائرة تابعة لفجر ليبيا قرب رأس لانوف

03:39

2014-12-17

طرابلس- الشروق العربي- أفادت مصادرنا أن الجيش الليبي أسقط الثلاثاء طائرة تابعة لميليشيات "فجر ليبيا" وسط ليبيا، فيما تستمر الاشتباكات بين القوات الحكومية والمليشيات في شرقي البلاد وغربها.

وقالت مصادرنا إن الجيش أسقط الطائرة التابعة لفجر ليبيا جنوبي منطقة بن جواد وسط ليبيا، وذلك بعد محاولتها استهداف مهبط رأس لانوف.

وفي وقت سابق، ذكرت مصادرنا أن جهاز حرس المنشآت والموانئ النفطية أصاب الطائرة، وشوهدت الدخان يتصاعد منها.

وذكرت مصادر حكومية أن الطائرة أغارت الثلاثاء على مرفأ السدرة النفطي بشرق البلاد دون وقوع خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

وقال علي الحاسي المتحدث باسم غرفة عمليات حرس المنشآت النفطية في منطقة ما يعرف ب"الهلال النفطي" إن مقاتلة حربية أغارت على المنطقة قرب مرفأ السدرة النفطي وألقت صواريخها في أرض خلاء، دون أن تحدث أضراراً قبل أن تجبرها المضادات الأرضية على الفرار.

وكان الجيش الليبي أرسل تعزيزات عسكرية إلى مطار رأس لانوف لدعم حرس المنشآت النفطية في منطقة "الهلال النفطي" بهدف صد مسلحي فجر ليبيا.

والثلاثاء أيضاً، فجر مجهولون سيارة مفخخة بالقرب من مديرية أمن العاصمة الليبية طرابلس دون تسجيل خسائر في الأرواح كما أفاد مسؤول أمني.

وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه في تصريح لوكالة فرانس برس إن "سيارة كانت مركونة بالقرب من مبني مديرية أمن طرابلس تم تفجيرها عن بعد ما أدى إلى إحداث أضرار مادية كبيرة في المكان".

وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه في تصريح لوكالة فرانس برس إن "سيارة كانت مركونة بالقرب من مبني مديرية أمن طرابلس تم تفجيرها عن بعد ما أدى إلى إحداث أضرار مادية كبيرة في المكان".

وأضاف أن الحادث لم يسفر عن وقوع خسائر في الأرواح، بينما تضررت بشكل كبير السيارات المتوقفة في المكان إضافة إلى أضرار بالمبنى والمباني المجاورة.

وغربي البلاد، تجددت الاشتباكات الثلاثاء بين القوات الحكومية وميليشيات "فجر ليبيا" في منطقة أبو كماش، قرب معبر رأس جدير الحدودي مع تونس.

وكان آمر الغرفة العسكرية للجيش الليبي في المنطقة الغربية، إدريس مادي، أكد أن الهجوم على معبر رأس جدير لم يكن الغرض منه السيطرة على المعبر، وإنما لتنفيذ مهمة محددة في منطقة أبو كماش، تمت بنجاح على حد تعبيره.

وقال مادي لـ"سكاي نيوز عربية" إن الجيش يسيطر على الطريق الساحلي بين طرابلس ورأس جدير الحدودي. 

وجاء الهجوم غداة مقتل 17 شخصا على الأقل، وإصابة أكثر من 10 آخرين بجروح في قصف جوي على بلدة أبو كماش، غربي العاصمة طرابلس، قرب معبر رأس جدير.