سيمون: النار كادت أن تحرقني.. وهذا ما قالته سعاد حسني عني

06:36

2014-12-16

الشروق العربي- أكدت الفنانة المصرية سيمون أنها قدمت أول ظهورها لونًا مختلفًا من الغناء، وبرز ذلك من خلال ألبوم «تاكسي» الذي قدمت من خلاله أغنيات مميزة، واعتبرت أن أغنية «بتكلم جد» مع حميد الشاعري  بدايتها الحقيقية.

الفنانة المصرية قالت إنها قدمت مع الفنان محمد صبحي عدد من الأعمال الفنية الرائعة، وخاصة على المسرح، وأشارت إلى أنه ألح على مشاركتها في مسرحية «كارمن»، وأخبرها أنه لن ينفذ المسرحية إن لم توافق على الدور.

سيمون أوضحت أن مسلسل «فارس بلا جواد» من أهم أعمالها الدرامية، وأن عدم تعاونها حاليًا مع صبحي بسبب ركود المسرح، الذي أكدت أنه عشق صبحي الأول قبل الدراما.

الفنانة المصرية قالت إنه كان لها الفخر في العمل مع الفنان محمد منير وسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة في فيلم «يوم حلو ويوم مر»، وتحدثت عن أحد المشاهد الأخيرة التي صورتها وقالت: «بخصوص تمثيلي مع محمد منير، فربما كان سيتسبب مشهدي معه في موتي محروقة، لأن المشهد كان يتطلب مني أن أحرق الجلباب الذي كنت أرتديه، فصببت على نفسي ماءً تظهر للمشاهد وكأنه وقود، وأشعلت عود كبريت وفجأة احترق الجلباب بالفعل، والحمد الله تم إنقاذي قبل أن أتعرّض لإصابات بالغة».

لقطة من فيلم «يوم حلو ويوم مر» تجمع سيمون ومحمد منير

سيمون كشفت أن الفنانة الراحلة السندريلا سعاد حسني لعبت دورًا في حياتها وتحدثت عنها قائلة: « لم أقابل سعاد حسني مطلقاً في الحقيقة، لكن في أحد البرامج الحوارية سألوها من الفنانة التي ترى أنها تمثل العصر الحديث، فأجابت: سيمون، وهو أمر جعلني أشعر بسعادة بالغة، ربما لم أشعر بها من قبل... أجريت اتصالاً بها وتحدثت معها مطوّلاً، وعندما دار الحوار بيننا شعرت كأننا صديقتان منذ سنوات طويلة».

سيمون و محمد منير