ديوكوفيتش وموراي يلتقيان في دور الـ8 لبطولة أميركا المفتوحة للتنس

19:33

2014-09-03

يلتقي النجمان الصربي نوفاك ديوكوفيتش والبريطاني آندي موراي، المولودان في أسبوعين متعاقبين، سويا في دور الثمانية من بطولة أميركا المفتوحة للتنس « بطولة فلاشينغ ميدوز» بعدما حقق بطلا البطولة السابقان الفوز في مجموعات مباشرة في مباراتيهما بالدور الرابع.
وفاز ديوكوفيتش المصنف الأول بالبطولة التي أحرز لقبها عام 2011، والتي لعب مباراتها النهائية في السنوات الأربع الأخيرة، 6 - 1 و7 - 5 و6 - 4 على الألماني فيليب كولشرايبر ليفتتح منافسات الأسبوع الثاني في فلاشينغ ميدوز. ونجح اللاعب الأول في العالم ديوكوفيتش في أن يضع وراء ظهره ذكريات استعداداته المضطربة لبطولة الغراند سلام الأخيرة بالموسم حيث ودع منافسات بطولتي تورونتو وسينسيناتي من الأدوار الأولى الشهر الماضي. وتأهل ديوكوفيتش إلى دور الثمانية مسجلا 34 نقطة مباشرة إلى جانب كسر إرسال كولشرايبر أربع مرات ليرفع رصيده من الانتصارات أمام منافسه الألماني إلى خمسة مقابل هزيمة واحدة.
وتأهل ديوكوفيتش إلى دور الثمانية لإحدى بطولات الغراند سلام للمرة 22 على التوالي وللمرة الثامنة على التوالي في نيويورك. وقال ديوكوفيتش ردا على أحد الأسئلة: «لا أعتقد أن من اللائق أن أقول إن بطولة أميركا المفتوحة قد بدأت للتو بالنسبة لي، فهذا الأمر يعني عدم احترامي للمنافسين الذين التقيت بهم في الأدوار السابقة من البطولة». وأضاف: «إنني أقدم مستوى جيدا من الأداء، وعلى درجة عالية من الإجادة حتى الآن. ولكن من الطبيعي أن أتوقع مواجهة خصوم أصعب مع مضي البطولة قدما». وسبق لديوكوفيتش تحقيق 12 فوزا مقابل ثمانية انتصارات لموراي في سلسلة مبارياتهما حتى الآن، وكان الفوز حليفا لديوكوفيتش في مواجهتهما الأخيرة عندما التقيا في مارس (آذار) الماضي ببطولة ميامي.
أما المصنف الثامن موراي، الذي يسعى لإحراز لقبه الأول منذ أن فاز ببطولة ويمبلدون قبل 14 شهرا، فقد حقق فوزه الأول أمام أحد المصنفين العشرة الأوائل على العالم منذ صيف 2013 حيث تغلب على المصنف التاسع الفرنسي جو - ويلفريد تسونغا 7 - 5 و7 - 5 و6 - 4.ولعب موراي في ظل الرطوبة الخانقة ودرجة الحرارة العالية لينهي مباراته بعد أكثر من ساعتين ونصف الساعة من اللعب بعدما كان متخلفا 2 / 4 في المجموعة الثانية. وثأر موراي أمس لهزيمته الكبيرة أمام تسونغا نفسه قبل ثلاثة أسابيع في طريق اللاعب الفرنسي نحو إحراز لقب تورونتو.
وقال موراي الذي كان يعاني من التقلصات الشديدة قبل أسبوع واحد: «كانت مباراة اليوم جيدة في معظمها، وأشعر أنني ألعب جيدا». وتغلب المصنف الثالث السويسري ستانيسلاس فافرينكا، الفائز بلقب أستراليا المفتوحة هذا العام، على الإسباني تومي روبريدو 7 - 5 و4 - 6 و7 - 6 (9 - 7) و6 - 2 في مباراة سجل خلالها 75 نقطة مباشرة و18 إرسالا ساحقا.
وفي منافسات السيدات، أصبحت الأميركية سيرينا ويليامز المصنفة الأولى في نيويورك هي اللاعبة المصنفة الوحيدة الباقية من منافسات دور الثمانية حيث تغلبت على الإستونية كايا كانيبي 6 - 3 و6 - 3. وتسعى ويليامز لإحراز لقبها الثالث في نيويورك، وستلتقي في الدور قبل النهائي مع الإيطالية فلافيا بينيتا التي تغلبت على الأسترالية كيسي ديلاكوا 7 - 5 و6 - 2. وقد سبق لويليامز الفوز على بينيتا خمس مرات مقابل هزيمة واحدة. وسقطت الكندية يوجيني بوشار السابعة في الدور الرابع أمام الروسية ايكاترينا ماكاروفا السابعة عشرة 6 - 7 (2 - 7) و4 - 6. وتأثرت الكندية التي بلغت نهائي ويمبلدون قبل أن تخسر أمام التشيكية بترا كفيتوفا قبل نحو شهرين بدرجة الحرارة المرتفعة (31 درجة مئوية) حيث طلبت تدخل الطبيب في المجموعة الثانية. وستكون المواجهة المقبلة لماكاروفا ضد أزارنكا.