الرجاء البيضاوي يؤكد صحوته ويتجاوز الكوكب

06:22

2014-12-16

الشروق العربيالرباط - أكد نادي الرجاء البيضاوي صحوته في الدوري المغربي بعدما هزم نادي الكوكب المراكشي على أرض الأخير مصحّحا بالتالي مساره في سباق الترتيب.

أثبت نادي الرجاء البيضاوي نهضته في منافسات الدوري المغربي بعدما هزم نادي الكوكب المراكشي على أرض الأخير بنتيجة (1-2) ضمن الجولة 12 من الدوري المغربي للمحترفين، مصححا بالتالي وضعه على مستوى الترتيب، ومحققا نتيجة لافتة على حساب ثاني الدوري الذي لم يخسر سابقا داخل قواعده.

ويدين الرجاء بانتصاره للاعبين فيفيان مابيدي الذي سجل في حدود الدقيقة 41 بعدما كان الفريق متخلفا بفضل هدف الزيتوني، لاعب الكوكب سجله بعد نصف ساعة على انطلاقة المواجهة، وعقبال الذي سجل الهدف الثاني. انتصار رفع رصيد الرجاء لـ18 نقطة ليرتقي بشكل كبير إلى الصف الخامس وهو أيضا الانتصار الخامس له هذا الموسم والثاني تواليا مقابل بقاء رصيد الكوكب في حدود 21 نقطة دون أن يتأثر على مستوى احتلاله الصف الثاني وهي الخسارة الثالثة والأولى داخل قواعده هذا الموسم.

وعاد حسنية أغادير بانتصار ثمين من القنيطرة على حساب النادي القنيطري بنفس النتيجة (1-2) بفضل لاعبيه العبيدي وزكرياء سفيان دون أن يكون لهدف الميناوي لاعب القنيطري تأثير على مستوى النتيجة النهائية.

وارتقى أغادير إلى الترتيب الرابع بفضل انتصاره الخامس هذا الموسم والثاني تواليا برصيد 19 نقطة والخسارة الثانية تواليا للقنيطري والذي لم ينتصر منذ 4 جولات جمّدت رصيده عند حدود النقطة 15 محتلا الصف 11 ليكون أكبر الخاسرين من الجولة.

وتعرضت حافلة الرجاء البيضاوي لاعتداء بالحجارة من طرف فئة من جماهير الكوكب المراكشي، بعد نهاية المباراة التي جمعت الفريقين في ملعب الحارثي.

وفوجئت بعثة الرجاء البيضاوي أثناء مغادرتها الملعب بوابل من الحجارة مما أدى إلى كسر زجاج الحافلة، ولم تسجل أي إصابة في بعثة الفريق، ولم تتقبل فئة من جماهير الكوكب المراكشي خسارة فريقها في قمة هذه الجولة.

واستاءت مكونات الرجاء من السلوك الذي قام به الجمهور المراكشي، وتقدم مجلس الإدارة بشكوى لدى السلطات الأمنية من أجل فتح تحقيق ومتابعة الأشخاص الذين تسببوا في الاعتداء على بعثة الفريق البيضاوي بعد نهاية المباراة.

وكشف عصام الراقي، لاعب نادي الإمارات الإماراتي، عن عزمه العودة إلى الدوري المغربي من بوابة فريقه السابق الرجاء البيضاوي، مبديا أسفه للوضعية التي يعيشها الفريق الأخضر خلال الثلث الأول من الموسم في الدوري المغربي للمحترفين.

وقال الراقي إنه يعتزم العودة إلى صفوف الرجاء البيضاوي فور انتهاء مدة عقده مع الإمارات الإماراتي في يونيو المقبل، مردفا: “أتمنى أن يتم تسريحي قبل ذلك وأن يتم فسخ عقدي بالتراضي مع المسؤولين الإماراتيين، حتى أتمكن من العودة إلى الفريق الأخضر خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة”.

وأشار المتحدث نفسه إلى أنه ما عاد مرتاحا في ناديه الحالي خاصة بعد التغييرات التي طرأت على مكتبه المسير، الأمر الذي أثر سلبا على مردود الفريق في الدوري الإماراتي، موضحا أنه فاتح المسؤولين هناك في مسألة فسخ عقده في انتظار ما ستسفر عنه الأيام القليلة المقبلة.

في المقابل واصل نادي الجيش الملكي نتائجه السلبية والكارثية بعد أن تجرّع مرارة هزيمة أخرى في ديربي الدوري المغربي أمام منافسه الفتح الرباطي ضمن الجولة 12 وفي مباراة أقيمت بعيدا عن العاصمة الرباط احتضنها ملعب 18 نوفمبر. وجاء انتصار الفتح بواسطة لاعبه مروان سعدان الذي استغل كرة مرتدة من حارس الجيش. وتلقى الجيش الملكي، الذي دخل المباراة من دون مدربه رشيد الطاوسي الذي استقال من مهامه مؤخرا، الهدف الأول مبكرا بواسطة مراد باتنة، قبل أن يدرك التعادل مطلع الشوط الثاني بواسطة المهاجم بنغلون.

ولم يبد الجيش أي ردة فعل وهو يتحمل ضغط الفتح الذي كان الطرف الأفضل حتى الوقت البديل، حيث طرد الحارس الزنيتي بعد عرقلته لأحد مهاجمي الفتح، ليأتي من ذلك الخطأ هدف الانتصار للفتح بواسطة اللاعب مروان سعدان في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع. وارتقى الفتح بعد انتصاره الرابع من المركز العاشر إلى المركز الرابع بـ 17 نقطة، في حين تلقى الجيش خسارته الخامسة هذا الموسم والتي أبقته في المركز 12 برصيد 11 نقطة فقط وغير بعيد عن المركز الأخير سوى بـ3 نقاط.