صحف الإمارات: غداً محاكمة إماراتيين اثنين بتهمة التخابر مع إيران

11:14

2014-12-15

الشروق العربيتنظر المحكمة الاتحادية العليا غداً بقضية اتهام مواطنين بالانضمام إلى تنظيم سري والتخابر مع إيران، فيما أكدت موانئ دبي العالمية أن الإمارات شريك فاعل بصياغة الاستراتيجيات العالمية، في حين أغلقت هيئة الصحة بدبي 4 منشآت صحية لمخالفتها معايير مزاولة المهنة، ومن جانب آخر توفيه طفل مواطن في دبا الفجيرة بعد أن دهسه والده بالخطأ، وفق ما ورد في صحف محلية اليوم الإثنين.

وأفادت صحيفة الخليج، أن "دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا برئاسة القاضي المستشار فلاح شايع الهاجري رئيس الدائرة، ستنظر يوم غدٍ الثلاثاء في قضيتين منفصلتين، منهم اثنان من الجنسية الإماراتية.

وبحسب الصحيفة وجهت نيابة أمن الدولة إلى المتهم م .ع .أ تهمة الانضمام إلى التنظيم السري غير المشروع، ووجهت إلى المتهم ع .م .ب تهمة التخابر مع دولة أجنبية هي إيران.

أمن الدولة 


واتهمت النيابة (م .ع .أ)، إماراتي الجنسية، بأنه" في تاريخ سابق على الأول من مايو ( أيار) 2014 انضم للتنظيم السري غير المشروع بدولة الإمارات والمقضي بحله بموجب الحكم الصادر في القضية رقم 79/2012/ جنايات أمن الدولة بتاريخ 2 يوليو (تموز) 2013 والذي يدعو لمناهضة المبادئ الأساسية التي يقوم عليها نظام الحكم في الدولة بهدف الاستيلاء عليه مع علمه بأغراضه، وذلك بأن شارك في الأعمال المسندة إليه من قبل إدارة التنظيم، فاختص بعضوية لجنة العمل الخيري للتنظيم بمكتب دبي، ومراجعة تقارير المشاريع الخاصة باللجنة، ونقل الأموال بين أعضاء التنظيم، وجمع التبرعات والصدقات والزكوات دعماً لأعمال التنظيم واستمراره، وذلك على النحو الثابت في التحقيقات".

الاستراتيجيات العالمية


ونقلت صحيفة الاتحاد عن رئيس موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة بدبي، سلطان أحمد بن سليم، قوله  إن "انعقاد المنتدى الاستراتيجي العربي في دبي يمثل فرصة ثمينة لتفاعل الأفكار والاستراتيجيات الدولية وفقاً للرؤى المستقبلية التي يقدمها في المنتدي كبار المفكرين والاستراتيجيين العالميين".

وأضاف سلطان أحمد بن سليم: "في ظل التحديات التي يواجهها العالم في المرحلة الحالية نتيجة للمتغيرات المتلاحقة في البيئة الدولية، وخصوصاً في الجانب الاقتصادي، حيث يسود الترقب لاتجاهات حركة الاقتصاد العالمي الذي لا يزال يعالج تأثير الأزمة المالية والاقتصادية العالمية، التي تفجرت في العام 2008 على مناطق أساسية مثل أوروبا وآسيا، ما يترك انعكاسات واضحة على حركة التجارة الدولية تتطلب استراتيجيات عالمية جديدة للتعامل مع مستقبل التبادل التجاري بين دول العالم، خصوصاً وأننا نشهد الآن متغيراً حاسماً في بيئة الاقتصاد الدولي يتمثل في الانخفاض المتسارع لأسعار النفط، والذي يترك تأثيراً متبايناً على النشاط التجاري والاقتصادي في دول العالم".

ولفت بن سليم إلى أن"دولة الإمارات من الدول السباقة عالمياً في رصد المتغيرات العالمية من أجل استشراف المستقبل، واستباق التحولات في بيئة الاقتصاد الدولي، ونجحت الإمارات من خلال حكمة القيادة والرؤية المستقبلية نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في اجتياز الأزمات الدولية والإقليمية، وتحويل التحديات إلى إنجازات متتابعة نرى معالمها الشامخة على أرض الإمارات، التي تمكنت من بناء الإنسان الجديد المبدع، الذي يستطيع بأفكاره وابتكاراته مواكبة أحدث التطبيقات الذكية، وتوظيفها في تطوير الاقتصاد الوطني". 

4 منشآت صحيه في دبي


وكشفت صحيفة البيان، عن إغلاق هيئة الصحة بدبي أربع منشآت صحية في الإمارة لفترات تراوحت بين 3 و 6 شهور وفرض غرامات مالية تراوحت بين 100ألف درهم إلى 310 آلاف درهم لمخالفتها الشروط واللوائح والمعايير الناظمة لمزاولة المهن الصحية بدبي.

متابعة وتفتيش


وأوضحت مدير إدارة التنظيم الصحي بالهيئة الدكتورة ليلى المرزوقي أن "قرار الاغلاق جاء بعد التفتيش على هذه المنشآت التي تبين أن بعضها يقوم بتشغيل مهنيين غير حاصلين على تراخيص مزاولة المهنة من هيئة الصحة بدبي، وممارستها لأنشطة طبية غير مرخصة لها وإجراء عمليات خارج نطاق التخصص، مشيرة إلى أن التفيش على هذه المنشآت أظهر استخدامها لأدوية وعقاقير طبية غير مسجلة بالدولة، وتحرير وصفات طبية لا تتفق مع الشروط والقواعد المعمول بها من قبل هيئة الصحة بدبي إضافة الى عدم التزامها باللوائح والقوانين المطبقة في الإمارة فيما يتعلق بمزاول مهنة الطب وتقديم خدمات الرعاية الصحية".

وأوضحت أن "الهيئة قامت خلال الربع الاخير من العام الجاري بسحب ترخيص مهني صحي واحد، وإيقاف مؤقت لأربعة مهنيين صحيين عن ممارسة المهنة، وإنذار (8) مهنيين صحيين لمخالفتهم شروط ولوائح المهن الصحية الناظمة لممارسة مهنة الطب بدبي".


قرار


وأكدت تطبيق قرار المجلس التنفيذي بشأن تنظيم مزاولة المهن الصحية بدبي الذي أصدره الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي وبدأ تنفيذه منذ الأول من مايو (آيار) الماضي والذي يتضمن العديد من الشروط واللوائح والمعايير الناظمة لمزاولة المهن الصحية بدبي إضافة إلى العقوبات الخاصة بالمنشآت الصحية والمهنيين الصحيين.

دهس طفل


وأفادت صحيفة الإمارات اليوم،  بوفاة الطفل الإماراتي محمد سعيد الحفيتي الذي يبلغ من العمر عامين، في حادث دهس تعرض له عن طريق الخطأ من قبل والده من دون أن ينتبه لوجوده بالقرب من المنزل، صباح أول من أمس في منطقة الطويين بالفجيرة. 

وذكر مسؤول في شرطة الفجيرة أن "بلاغاً ورد إلى غرفة العمليات يفيد بوقوع حادث دهس لطفل من قبل والده بالخطأ، وعلى الفور تحركت دوريات الشرطة وفرق الإنقاذ وسيارات الإسعاف إلى الموقع وتم نقل الطفل لمستشفى دبا الفجيرة إلا أنه فارق الحياة بعد إحضاره بساعات، بسبب إصابة بليغة في رأسه تعرض لها في موقع الحادث".

وكان الطفل محمد خرج من منزل ذويه وهو يتبع والده الذي كان يمشي باتجاه المركبة دون علمه، معتقداً أن طفله بداخل المنزل بينما رأت الخادمة الطفل يسير خلف والده فظنت أنه سيرافق والده.