في قضية التخابر.. مرسي يشرح كيفية إرسال الدولارات لقطاع غزة

19:43

2014-12-14

دبي-الشروق العربي - تحدث الرئيس الأسبق محمد مرسي غاضبًا، أثناء محاكمته في قضية التخابر، عن اتهامه بتحويل مليارات الدولارات إلى غزة، قائلاً إنه لا يستطيع بنك في العالم أن يحول الدولار لبنك آخر، إلا إذا تم عن طريق بنك المقاصة في نيويورك، مضيفًا "لما تكون الدولارات رايحة غزة، مش هيسبوها، ومفيش فلوس بتروح غزة عبر البنوك إلا عبر البنك المركزي الاسرائيلي".

وقال الدفاع، إن النيابة العامة، وجهت للمتهم عصام الحداد، تهمة امداد حماس بالمال، والسلاح، وتساءل "أين تلك الأسلحة المضبوطة التي يُحاكم موكلي بأنه أمد حماس بها، وأن هناك شيكات عن 3 مبالغ، جاءت بتحريات هيئة الأمن القومي، وملاحظات أدلة الثبوت، الأول في شهر يونيو 2013، وبلغ مجموعها تحويل 6 مليارات دولار للبنك الوطني بقطاع غزة التابع لحماس، من قبل قيادات جماعة الإخوان، ولم يذكر لمن بالضبط تم تحويل ذلك المبلغ".

وردد الدفاع: ميزانية مصر لم يكن بها ذلك المبلغ، وكنا نشحت ثمن الكهرباء ونعيش في الضلمة". وهنا تعالت ضحكات المتهمين من داخل قفص الاتهام.

جاء ذلك أثناء محاكمته في قضية التخابر والمتهم فيها و35 اخرين من قيادات الإخوان في قضية التخابر الكبرى والمتهم فيها بالتخابر مع جهات أجنبية ومنها حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني وحركة حماس.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار شعبان الشامي وعضوية المستشارين ياسر الأحمداوي وناصر صادق بربري بسكرتارية أحمد جاد ومحمد رضا.

وتضم القضية 20 متهما محبوسًا بصفة احتياطية على ذمة القضية، يتقدمهم محمد مرسي وكبار قيادات تنظيم الإخوان، على رأسهم المرشد العام للتنظيم محمد بديع وعدد من نوابه وأعضاء مكتب إرشاد التنظيم وكبار مستشاري الرئيس الأسبق مرسي، إضافة إلى 16 متهمًا آخرين هاربين أمرت النيابة بسرعة إلقاء القبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة محبوسين احتياطيًا.