النصر السعودي يستعيد صدارته ويرمي الهلال في نفق المشاكل

11:32

2014-12-14

الشروق العربي - استعاد النصر صدارة دوري جميل السعودي للمحترفين بعدما حسم ديربي الرياض بفوزه على غريمه التقليدي الهلال 1-صفر في ختام المرحلة 12 من المسابقة على استاد الملك فهد الدولي مساء السبت.

وبعد الهزيمة التي تعرض لها الهلال اليوم، عاد الفريق الأزرق إلى نفق مشاكله مجدداً بعد خسارة نهائي أبطال آسيا أمام وسترن سيدني الأسترالي شهر نوفمبر الفائت.

ديربي العاصمي بدأ بهجوم نصراوي على مرمى الهلال لم يدم أكثر 5 دقائق، بعدها استلمت الفرقة الزرقاء زمام المبادرة الهجومية.

وكاد الهلال يفتتح التسجيل مبكرا بعد أن تحصل على خطأ قريب من منطقة الجزاء النصراوية، تصدى لها قائده محمد الشلهوب، وسدد كرة متقنة ارتطمت بالعارضة.

واصل الهلال هجومه وسنحت له هجمة محققة بعد أن استغل مهاجمه ناصر الشمراني تباطؤ مدافع النصر محمد حسين في إبعاد كرة ليخطفها ويسدد الكرة ترتطم في القائم الأيسر للحارس عبدالله العنزي.

وفي منتصف الشوط استعاد النصر السيطرة ورد على الهجوم الهلالي بكرة خطرة لمهاجمه محمد السهلاوي الذي سدد كرة من قوس منطقة الجزاء الهلالية استقرت في أحضان الحارس عبدالله السديري.

بدأ الشوط الثاني ببداية هادئة بعكس الشوط الأول، وأجرى الأوروغوياني ديسلفا مدرب النصر تغييره الأول بدخول المهاجم حسن الراهب بديلا للبرازيلي ماركينيوس.

ووضحت أفضلية النصر الذي سيطر على منطقة الوسط، ليضطر الروماني ريجيكامب مدرب الهلال للدفع بالبرازيلي المبتعد عن الفريق بسبب الإصابة بديلا لمحمد الشلهوب، ليرد عليه ديسلفا بتغييره الثاني بدخول صانع الألعاب يحيى الشهري بديلا للمصاب حسين عبدالغني.

وعند الدقيقة 68 تغير حال المباراة بعد حصول مهاجم النصر محمد السهلاوي على ركلة جزاء بعدما تعرض لإعاقة من عبدالله الزوري الذي تلقى البطاقة الحمراء، ليتصدى لها السهلاوي ويضعها في شباك عبدالله السديري.

بعدها بدقيقة ازدادت إثارة اللقاء بعدما أشهر حكم المباراة على مدافع النصر محمد حسين لإعاقته للاعب الهلال نيفيز، ليضطر ديسلفا للدفع بالمدافع محمد عيد بديلا للمهاجم محمد السهلاوي.

بدأ بحث الهلال عن هدف التعادل ودفع مدربه بالمهاجم يوسف السالم بديلا لسعود كريري، وكاد البرازيلي نيفيز يسجل الهدف بعدما توغل داخل منطقة الجزاء، ومر من أكثر من مدافع، إلا أنه وجد الظهير النصراوي خالد الغامدي الذي أبعدها عن مناطق الخطر.

واستمر ضغط الهلال في الدقائق، واصطدم لاعبوه بدفاع النصر الذين استبسلوا أمام المد الهجومي الأزرق، إلى أن أعلن الحكم نهاية المباراة بفوز النصر واستعادته للصدارة بعد أن رفع رصيده إلى 31 نقطة، وبقي الهلال على رصيده السابق 23 نقطة في المركز الرابع.

وفي نفس الجولة، حقق الرائد فوزه الأول في دوري جميل السعودي للمحترفين بانتصاره على ضيفه الشعلة 1-صفر بجانب فوز نجران على العروبة 2-صفر.

وعلى استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بالقصيم، نجح الرائد بتحقيق أول ثلاث نقاط له هذا الموسم بفوزه على ضيفه الشعلة بهدف نظيف.

وبعد مرور دقيقتين على بداية اللقاء، فشل لاعب الشعلة محمد السفري في تسجيل الهدف الأول لفريقه حينما أضاع ركلة جزاء تصدى لها الحارس أحمد الكسار.

وعند الدقيقة 29 نجح قائد الرائد إبراهيم مدخلي في تسجيل هدف فريقه الوحيد بعدما حول عرضية زميله المغربي حسن الطير في شباك الحارس سعيد الحربي.

وفي الشوط الثاني، هبط مستوى الرائد وتحسن مستوى الشعلة الذي أضاع لاعبه محمد السفري فرصة تسجيل التعادل، حينما أطلق تسديدة قوية تصدى لها الكسار ببراعة.

وارتفع رصيد الرائد إلى 5 نقاط في المركز الأخير، وبقي الشعلة على رصيده السابق 8 نقاط في المركز قبل الأخير.

وعلى ملعب الأخدود، نجح نجران بتحقيق انتصاره الثاني على التوالي بعد تغلبه على ضيفه العروبة بهدفين نظيفين، فيما سجل أهداف نجران وسام وهيب (62) وماجد الخيبري (88).

وارتفع رصيد نجران إلى النقطة 14 متقدما إلى المركز الثامن، وبقي العروبة على رصيده السابق 10 نقاط في المركز 12.