باكستان: 900 قتيل من طالبان منذ يونيو

18:52

2014-09-03

القاهرة - الشروق العربي - أعلن الجيش الباكستاني، الأربعاء، أنه قتل أكثر من 900 مسلح من طالبان، منذ بداية عملياته في يونيو ضد معاقل التنظيم في منطقة وزيرستان الشمالية القبلية، معقل الحركة عند حدود أفغانستان.

وشنت القوات الباكستانية منتصف يونيو عملية أطلقت عليها اسم "سيف النبي محمد في غزوتي بدر وأحد"، ضد طالبان الباكستانية وحلفائها من تنظيم القاعدة والمقاتلين الأوزبكيين والأويغور.

وأسفرت عملية الجيش الباكستاني -التي تسببت في نزوح مئات آلاف الأشخاص- عن سقوط 632 قتيلا بين المقاتلين، و29 في صفوف الجيش، وفق آخر حصيلة أعدتها "فرانس برس" في أغسطس، استنادا إلى مجمل بيانات الجيش.

وأعلن الجيش، الأربعاء، أنه "منذ بداية العملية قتل 910 إرهابيين، و82 جنديا في سائر أنحاء البلاد في مكافحة الإرهاب"، موضحا أن 65 من جنوده قتلوا في المناطق القبلية، و17 آخرين في عمليات مناهضة لطالبان في مناطق أخرى من البلاد.

وفسر مسؤول عسكري -فضل عدم كشف هويته- هذه الحصيلة الثقيلة بتكثيف المعارك على الأرض من حول مدينة ميرالي في وزيرستان، التي كانت تأوي العديد من المقاتلين الإسلاميين.