سيف بن زايد: الخدمة الوطنية تكرّس بلدنا حصناً أمام التحديات والطامعين

17:32

2014-09-03

الشروق العربي

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية،  واللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان، رئيس هيئة الخدمة  الوطنية والاحتياطية في القيادة العامة للقوات المسلحة، ظهر أمس الثلاثاء، محاضرة  تثقيفية حول مشروع الخدمة الوطنية والاحتياطية، ألقاها العميد الركن محمد سهيل  النيادي، مدير مديرية التخطيط الاستراتيجي بهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية،  والعميد الركن سالم جمعة الكعبي، مدير القضاء العسكري بالقيادة العامة للقوات  المسلحة، وذلك في قاعة إدارة الأدلة الجنائية بشرطة أبوظبي .


وثمّن سمو الشيخ  سيف بن زايد في أعقاب المحاضرة جهود المحاضرين والقائمين على هذا المشروع الوطني  الكبير، مؤكداً سموه أن الأعداد المتزايدة والإقبال الطوعي الكبير من قبل أبناء  وبنات الوطن الذين توافدوا على مراكز التسجيل يجسّد حرص المجتمع الإماراتي الأصيل  على تلبية النداء، والامتثال الفوري لتحقيق صالح الوطن، وتعميق عزته ورفعته بكل  السبل المتاحة .


واعتبر سموه أن الخدمة الوطنية والاحتياطية لا تنحصر أهدافها في  الجوانب الاقتصادية والسياسية والأمنية والاجتماعية، بل تطال الجانب الشخصي للفرد  بما توفره من صقل للمهارات وتعزيز للثقة بالنفس، واستكشاف قدراتها الدفينة وتمكين  النشء من إيجاد الطريق المثلى لبناء مستقبل مشرق، ينتفع هو بثماره كما ينتفع به  الوطن والمجتمع .
وختم سموه قائلاً: "إن كل ما يتطلبه الأمر هو تضافر جهود  الجميع من مؤسسات وهيئات عامة والإسهام بفاعلية لإنجاح هذا التوجه الاستراتيجي  الحكيم، بما يخدم الصالح العام ويكرس واقع بلدنا كحصن منيع أمام التحديات وأطماع  الطامعين" .


وركزت المحاضرة على التعريف بالخدمة الوطنية والاحتياطية والقوانين  الاتحادية الخاصة بها، كما تطرقت إلى شرح للشروط والضوابط الخاصة بالالتحاق بالخدمة  الوطنية والأفراد المشمولين بها، وحالات الإعفاء منها والعقوبات المترتبة على  التخلف عن أدائها، كما تناولت المحاضرة أهمية الخدمة الوطنية والاحتياطية في تحقيق  الأهداف الوطنية للدولة، سواء السياسية منها أم الاقتصادية والاجتماعية والأمنية  .
حضر المحاضرة اللواء محمد خلفان الرميثي، نائب القائد العام لشرطة أبوظبي،  واللواء ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء  وزير الداخلية، واللواء الركن خليفة حارب الخييلي، وكيل وزارة الداخلية المساعد  للموارد والخدمات المساندة، وعدد من قادة الشرطة في الدولة وكبار الضباط .


وأثنى  العميد محمد النيادي على المبادرات المشتركة مع وزارة الداخلية، ومشاركتها في  اللجان التي تم تشكيلها من هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية أثناء التأسيس للمشروع،  واللجنة القانونية والمشاركة في وضع آلية ضبط لمن لم يلتحق بالخدمة الوطنية، وفي  لجنة تقنية المعلومات بشأن الربط الإلكتروني بين هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية  والجهات الأخرى .