القوات المسلحة الإماراتية والمصرية تنفذ “سهام الحق”بالذخيرة الحية

13:51

2014-12-12

الشروق العربينفذت القوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية، أمس الأول، البيان العملي بالذخيرة الحية ضمن التمرين العسكري المشترك "سهام الحق" .
شهد فعاليات البيان العملي - الذي جرى في الدولة - اللواء الركن سيف مصبح عبدالله المسافري رئيس هيئة العمليات في القوات المسلحة، واللواء أركان حرب محسن الشاذلي رئيس هيئة العمليات للقوات المسلحة المصرية والعميد الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان، وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة من الجانبين وضباط وزارة الداخلية الإماراتية .


يهدف تمرين سهام الحق - الذي يعد الثالث من نوعه بين البلدين خلال هذا العام بعد تمريني زايد 1 في الإمارات وخليفة 1 في مصر - إلى التأكيد على العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين البلدين وتعزيز الروابط العسكرية الثنائية، ورفع الجاهزية القتالية للقوات المسلحة، وتطوير القدرات وإثراء الخبرات العسكرية لتحقيق التكامل المنشود للقوات المشاركة في التمرين .


كما يهدف تمرين "سهام الحق" الذي يأتي ضمن خطة التمارين المشتركة التي يجريها البلدان مع العديد من الدول العربية الشقيقة، إلى إثراء الخبرات بمختلف الوحدات المشاركة وصقلها وتطويرها لاستيعاب متطلبات العمل العسكري المشترك لما له من أهمية ودور فاعل في رفع مستوى الكفاءة العسكرية عن طريق تبادل الخبرات والمهارات العسكرية بين البلدين الشقيقين في مختلف العمليات العسكرية القتالية ومواصلة زيادة عمليات التنسيق المشترك، وتحقيق التكامل المنشود، مع رفع المستوى العملياتي لمختلف القوات المشاركة . 


كما أن التمرين يأتي ليؤكد التقارب والتحالف وتعميق أواصر الصداقة بين الدولتين، واكتساب مزيد من الخبرة الميدانية والقدرة القتالية بين القوات المسلحة، فيما يعكس التمرين مستوى رفيعاً للتنسيق والتكامل في الأداء والأدوار المختلفة للتشكيلات العسكرية المشاركة والتي أظهرت مهارة عالية المستوى للقوات المنفذة للتمرين . وعزز التمرين الجاهزية العسكرية والقدرات المتطورة في تنفيذ المهام العسكرية المتعددة على مختلف أصناف الأسلحة الحديثة والتكتيكات والخطط العسكرية التي تدار بأحدث أنظمة التكنولوجيا المتطورة، ما يسهم في تعزيز الروابط العسكرية ورفع جاهزية الجيشين لمواجهة مختلف التحديات والمخاطر التي تمر بالمنطقة لحفظ أمنها ومنجزاتها وسلامة 
أراضيها . - See more at: http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/1707ad2d-2884-4078-9150-62ca1c2cefc1#sthash.ehsLFo1C.dpuf