أوباما "يحصن" السفارة الأميركية في بغداد

14:53

2014-09-03

بغداد - الشروق العربي - أعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما أمر بإرسال حوالي 350 جندياً إضافياً إلى بغداد لحماية السفارة الأميركية في العاصمة العراقية.

من جانبه، رأى الأميرال جون كيربي، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن هذه الخطوة سترفع إجمالي عدد العسكريين الأميركيين المسؤولين عن تعزيز أمن البعثة الدبلوماسية في العراق إلى حوالي 820 جندياً.

وعلى الصعيد السياسي، من المتوقع أن يوفد أوباما مسؤولين بارزين، من بينهم وزير الخارجية جون كيري، ووزير الدفاع تشاك هاغل إلى الشرق الأوسط "لبناء شراكة إقليمية أكثر قوة" ضد متشددي تنظيم داعش"، بحسب ما أورد البيت الأبيض في بيانه.

أما ميدانياً، فقد شنت الطائرات الأميركية، الثلاثاء، غارات جديدة على تنظيم داعش قرب سد الموصل الاستراتيجي دمرت خلالها 16 مدرعة تابعة للتنظيم المتطرف، ليرتفع بذلك إلى 124 عدد الغارات الجوية التي شنتها الولايات المتحدة في العراق منذ مطلع أغسطس.

وتتزامن تلك التحصينات للسفارة، والغارات الجوية الأميركية، مع قيام داعش بإعدام صحافي أميركي آخر، في ما أسماه التنظيم المتطرف "رسالة ثانية إلى أوباما رداً على عنجهيته، واستمراره بقصف التنظيم، لاسيما في الموصل بالعراق".