"الجنائية" تطلب سيف الإسلام عبر مجلس الأمن

23:37

2014-12-10

دبي -الشروق العربي 

توجهت المحكمة الجنائية الدولية إلى مجلس الأمن الدولي، للمطالبة بتسليمها سيف الإسلام القذافي، ابن الزعيم الليبي الراحل المعتقل في ليبيا، الذي يشتبه في ضلوعه في جرائم ضد الإنسانية.

وانتقد قضاة المحكمة، في بيان نشر الأربعاء، "عدم تنفيذ ليبيا طلبات التعاون الصادرة عن المحكمة"، مقررين "إحالة القضية إلى مجلس الأمن الدولي، كي يبحث الإجراءات الممكنة للحصول على تعاون ليبيا".

ووجهت المحكمة الجنائية الدولية في يونيو 2011 تهما لنجل القذافي بالقتل والاضطهاد، وهي تهم ذات صلة بممارسة العنف بهدف قمع احتجاجات عام 2011 التي أطاحت والده.

وبدأت ليبيا محاكمة سيف الإسلام المحتجز لدى إحدى الميليشيات في مدينة الزنتان غربي ليبيا والتي ترفض تسليمه.

وترى ليبيا أن محاكمها يجب أن تحظى بالأولوية، لأن المحكمة الجنائية الدولية محكمة يتم اللجوء إليها كملاذ أخير بعد إخفاق الدول أو عدم استعدادها لمقاضاة المتهمين.