كيف كذبت "سي آي إيه" على الكونغرس

22:56

2014-12-09

دبي- الشروق العربي- أفاد تقرير صادر عن مجلس الشيوخ الأميركي، الثلاثاء، أن الاستجوابات التي قامت بها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) "لم تكن فعالة"، واتهم التقرير وكالة الاستخبارات بـ"الكذب" على الكونغرس والبيت الأبيض.

ونشرت لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ نسخة مختصرة لتقرير دقيق، يندد بالاحتجاز السري لنحو 100 شخص يشتبه بارتباطهم بالقاعدة، وهي ممارسة سمح بها بشكل سري في عهد الرئيس السابق جورج بوش.

وقال التقرير إن استجوابات وكالة الاستخبارات كانت "أعنف مما اعترفت به الوكالة حتى الآن".

واعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما أن الأساليب القاسية التي انتهجتها الوكالة في التحقيقات "تخالف القيم الأميركية ولا تصب في الجهود الواسعة لمكافحة الإرهاب ومصالح الأمن القومي".

كما أكد أن "وسائل التعذيب التي استخدمتها سي آي إيه أساءت لصورة الولايات المتحدة في العالم"، متعهدا باستخدام صلاحياته لمنع أساليب التعذيب في المستقبل.

ومن جهة أخرى، قال مدير وكالة الاستخبارات جورج برينان إن الوكالة "ارتكبت أخطاء باستخدامها التعذيب وسيلة للاستجوابات"، لكنه شدد على أن "هذا الأمر منع وقوع اعتداءات أخرى بعد 11 سبتمبر".

وأضاف أن تحقيقا داخليا أجرته الوكالة كشف أن الاستجوابات المتشددة مع مشتبه بهم بالإرهاب "سمحت بالحصول على معلومات أتاحت منع وقوع اعتداءات واعتقال إرهابيين وإنقاذ أرواح بشرية".