معارك ببنغازي.. وسقوط مقاتلة فوق طبرق

01:28

2014-09-03

طرابلس - الشروق العربي - سقطت طائرة حربية تابعة للقوات الجوية الليبية فوق مدينة طبرق شرقي ليبيا، الثلاثاء، بعد مشاركتها في مراسم حفل تأبين للعقيد الطيار إبراهيم عبد ربه، آمر قاعدة طبرق الجوية.

وسقطت الطائرة إثر خلل فني وسط مدينة طبرق بقطعة أرض فضاء قرب الميدان الذي كان يجتمع فيه المشاركين في الحفل.

إلى ذلك، ارتفع عدد قتلى الاشتباكات في مدينة بنغازي، شمال شرقي ليبيا، إلى 31 شخصا على الأقل، من بينهم 10 جنود من الجيش الليبي، وذلك بعد ساعات من سيطرة مقاتلين "متشددين" على مقرات حكومية بالعاصمة طرابلس.

وذكر مسؤول أمني ليبي، أن "قتالا عنيفا" اندلع بين قوات الجيش الوطني الليبي ومجموعة من الميليشيات المسلحة المعروفة باسم "مجلس شورى ثوار بنغازي"، والمصنفة على قائمة الإرهاب، قرب مطار بنينا بالمدينة.

وإلى الغرب، تقوم قوات ما تسمى "فجر ليبيا" ـ المصنفة جماعة إرهابية من قبل البرلمان المنتخب ـ بحملة مداهمات واعتقالات في العاصمة تطال كل من شاركوا في حملة "لا للتمديد" التي خرجت في مظاهرات سلمية رافضة للتمديد للمجلس الوطني الذي كان يسيطر عليه الإسلاميون وانتخب الليبيون برلمانا جديدا بعد نهاية مدته ليس للإسلاميين فيه أغلبية.

وتضم الجماعات المسيطرة على طرابلس مقاتلين يتبعون عبد الحكيم بلحاج، المحسوب على القاعدة، وكتائب مصراتة المتحالفة مع الإسلاميين.

وتقوم تلك الميليشيات منذ أيام باعتقال كافة النشطاء والحقوقيين والصحفيين ممن بقوا في العاصمة ولم ينزحوا عنها نتيجة قصف الميليشيات.

وأحرقت هذه المجموعات المسلحة 270 منزلا تعود لأعضاء في الحكومة الليبية، وأعضاء في البرلمان، ونشطاء آخرين، بحسب مصادر في المؤتمر الوطني.