هغل في بغداد لدعم الحرب على داعش

16:12

2014-12-09

الشروق العربيوصل وزير الدفاع الأميركي المستقيل تشاك هغل إلى بغداد، الثلاثاء، لإجراء مباحثات مع المسؤولين العراقيين والقادة العسكريين الأميركيين بشأن الحرب ضد تنظيم الدولة.

وفي تصريحات لدى وصوله إلى مطار بغداد الدولي، أكد هغل أن الولايات المتحدة تريد مساعدة العراق على استعادة الأراضي التي استولى عليها مسلحو داعش في وقت سابق من هذا العام، لكنه قال إن الحل الدائم الوحيد يجب أن يأتي من العراقيين أنفسهم.

وفيما تعد آخر جولة خارجية له كوزير للدفاع، حطت طائرة هغل في مطار بغداد الدولي تحت حراسة أمنية مشددة، وهو أول وزير دفاع أميركي يزور العراق منذ أن زارها ليون بانيتا في ديسمبر 2011 للمشاركة في مراسم انتهاء المهمة العسكرية الأميركية في البلاد.

وقال هغل خلال زيارته إلى الكويت، الاثنين، إنه يعتقد أن قوات الأمن العراقية اكتسبت زخما جديدا، ويرجع الفضل في ذلك جزئيا إلى الضربات الجوية الأميركية المتواصلة ضد المتشددين الدولة.

وتلتزم الولايات المتحدة بمساعدة العراق في مواجهة المسلحين الذين استولوا على أراض واسعة في البلاد في وقت سابق من هذا العام، لكن الرئيس الأميركي باراك أوباما استبعد إرسال قوات قتالية برية أميركية.

واستقال هغل منذ أكثر من أسبوعين من منصبه وزيرا للدفاع، ورشح أوباما آشتون كارتر ليحل محله بعد إقرار الكونغرس.