أغرب شرط في تاريخ كرة القدم يطلقه مدرب منتخب العراق

11:09

2014-12-08

الشروق العربيبغداد : اصابت الوسطين الرياضي والإعلامي صدمة بسبب العقد الجزائي الذي وضعه مدرب منتخب العراق حكيم شاكر الذي تمت إقالته قبل أيام بسبب النتائج السيئة جداً التي خرج بها من بطولة خليجي 22 التي اختتمت في العاصمة السعودية الرياض ، فـالمدرب حكيم اشترط على الإتحاد في حالة إقالته عدم تعيين مدرب عراقي من بعده ،مؤكداً بالتحديد على قوله (أن لا يأتي مدرب عراقي من بعدي !!) ، وهذا ما وجده الجميع أمراً مذهلاً ، فلم يحدث من قبل ان يضع مدرب تمت إقالته أم قدم استقالته ان اشترط على اتحاد الكرة عدم تسمية مدرب محلي خلفاً له ، وأكدوا في احاديث جانبية وتعليقات على موقع التواصل الاجتماعي انه ولأول مرة في العالم وعلى مدى التاريخ يضع مدرب كرة قدم شرطاً لاتحاد الكرة يقول فيه : أن لا يأتي مدرب عراقي من بعدي !!، مشيرين إلى ذلك يعد حدثا فريدا من نوعه ، وقام الجمهور بإزجاء كلمات ساخرة إلى المدرب حكيم  ومن ورائه اتحاد الكرة مثل قولهم (شكراً حكيم على خزعبلاتك وشكراً اتحاد الكرة على خنوعك وفشلك) .

  تشويش للمتابعين   

وعلى الرغم من الشرط الجزائي الذي ارتضاه الاتحاد إلا أن الاتحاد اشاروا إلى امكانية التعاقد مع مدرب محلي ، وسرت الكثير من الأخبار عن مفاتحة أعضاء في الاتحاد لبعض المدربين المحليين وبالأخض كانت الاشارت نحو راضي شنيشل وايوب اوديشو .   إلى ذلك أكد مقدم برنامج استديو الملاعب على قناة البغدادية حيدر زكي ذلك قائلاً : ؟" الخبر اأكيد وحتى ﻻ يشوش فكر المتابعين... اتحاد القدم ﻻ يمكن أن يفكر بمدرب محلي غير حكيم شاكر إﻻ بعد نهائيات أمم آسيا ﻻنه أحد شروط إعفاء الكادر التدريبي "  .  

سر الشرط الغريب 

  وتساءل الكثيرون عن سر الشرط الغريب لحكيم شاكر ، ولكنهم جميعاً لم يجدوا إجابات واقعية سوى ان حكيم شاكر لا يريد لمدرب محلي أن يكشف عوراته التي ظهرت خلال المدة التي قاد فيها المنتخبات العراقية لأن أي مدرب محلي هو افضل من حكيم وأن ما سيحققه المدرب المحلي الآخر سيتعرض للمقارنة مع ما قدمه حكيم سواء على صعيد النتائج أو المستوى الادائي للاعبين والخطة التي يعتمدها ، وقال العديد ان الشرط  هذا يثبت ان الاتحاد يقوده أشخاص غير مهنيين وغير محترفين وإلا ما معنى شرط حكيم شاكر لا يأتي من بعد إقالته سوى مدرب اجنبي ، فقد اصبحت المنتخبات الوطنية حقل تجارب للمدربيين الفاشلين من قبل اتحاد الايفادات والسفر.

  مفاوضات مع لازاروني  

على صعيد متصل أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم عن بدء مفاوضاته مع المدرب البرازيلي سبستياو لازاروني بعد فشلها مع الاوكراني برانكو إيفانكوفيتش الخميس لإستلام مهمة تدريب منتخب العراق.   وقال عضو اتحاد الكرة كامل زغير  : إن "اتحاد الكرة اتجه وعن طريق بعض وكلاء المدربين واللاعبين المعتمدين من قبل الاتحاد الدولي لمفاتحة البرازيلي لازاروني لإستلام مهمة تدريب منتخب العراق بعد فشل المفاوضات مع المدرب الأوكراني برانكو وأن الأسبوع المقبل سيشهد نتائج المفاوضات".   واضاف : ان "الاتحاد ماض بالبحث عن مدرب اجنبي بعد ان درس جميع السير الذاتية التي وصلت الى مقر الاتحاد عن طريق وكلاء معتمدين".  

يذكر  إلى ان سبستياو لازاروني هو مدرب برازيلي من مواليد 25 ايلول 1950 في ريو دي جانيرو، وقد عرف باستخدامه ليبرو في خطته مع منتخب البرازيل لكرة القدم المشارك في كأس العالم لكرة القدم 1990، لعب منتخب البرازيل لكرة القدم مع هذا المدرب 35 مباراة فاز في 21 مباراة وتعادل في 7 وخسر في 7 مباريات، ونال لقب كوبا اميركا عام 1989 كما اشرف على تدريب العديد من الاندية بينها فلامنغو وفاسكودي غاما البرازيليان وفيورنتينا الايطالي والهلال السعودي وقطر القطري.