وأفادت وكالة "رويترز" الثلاثاء، أن النيران اندلعت في 26 سيارة في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن خلال الأسبوع الماضي.

وتعرضت 20 سيارة في مختلف أرجاء البلاد للرشق من الجسور، الأمر الذي أدى إلى مقتل سائح ألماني في منتصف أغسطس.

ولا ترى الشرطة رابطا مباشرا بين هذين النوعين من الجرائم وليس لديها مشتبه فيهم، وتقول إن الدافع وراء الجرائم ليس واضحا حتى الآن.

وقال بيتر غرونبك من شرطة كوبنهاغن:"يقولون عندما يلقي أحدهم الحجر الأول سيلقي آخر الحجر التالي لذلك تنتشر مثل هذه الميول".

وتأتي موجة التخريب في الدنمارك بعد موجة مماثلة شهدتها السويد المجاورة حيث دمرت أكثر من 2000 سيارة هذا العام.