هل تحوّل بايرن ميونيخ لنادٍ إسباني في عهد غوارديولا؟

19:39

2014-09-02

الشروق العربي - بدأت الأصوات تتصاعد بقوة في الأوساط الكروية الألمانية بشان المخاوف من إمكانية فقدان نادي بايرن ميونيخ لهويته التاريخية  مع ارتفاع عدد الصفقات القادمة من البطولة الإسبانيّة منذ وصول المدرب الشاب بيب غوارديولا كمدير فني للعملاق البافاري صيف العام الماضي.

 وهاجمت وسائل الإعلام الألمانية قيام بطل البوندسليغا بالاتجاه صوب السوق الإسبانية من أجل تعزيز صفوفه في مشهد نادر لم تعتد عليه جماهير الكرة في بلاد "أبطال العالم".
 
واستهزأ البعض من "الصفقات الإسبانية" بتأكيده على أن بايرن ميونيخ قد تحول من "إف سي بايرن" إلى إف سي إسبانيا" في إشارة إلى نوعية التعاقدات التي أبرمها صاحب الثنائيّة المحليّة في الموسم المنصرم.
 
وقام غوارديولا منذ تعيينه على رأس الجهاز الفني في النادي البافاري بالتوقيع مع أربعة لاعبين إسبان يُضاف إليهم خافي مارتينيز القادم من أثلتيك بلباو الباسكي في عهد المدرب المخضرم يوب هاينكس مقابل 40 مليون يورو في أغلى صفقات بايرن ميونيخ على الإطلاق.
 
وكان بايرن ميونيخ قد انتدب في الميركاتو الحالي ظهير أيسر فالنسيا خوان بيرنات مقابل 10 ملايين يورو و ثم استقدم الحارس الدولي الإسباني بيبي رينا من ليفربول الإنكليزي كحارس بديل لمانويل نوير مقابل مليونيّ يورو لمدة عامين.
 
وفي خطوة مفاجئة، أعلن النادي البافاري عن توقيعه مع متوسط ميدان ريال مدريد تشابي ألونسو مقابل مبلغ مالي يتراوح ما بين 8 و 10 ملايين يورو لينضم إلى مواطنه تياغو ألكانتارا الذي حمل ألوان بطل ألمانيا في الموسم المنصرم آتياً من برشلونة للعب تحت قيادة بيب غوارديولا.
 
اللغة الألمانية... عائق أمام غوارديولا
 
وترى صحيفة "دير شبيغل" الألمانية الشهيرة خطوة غوارديولا بالتوقيع مع أبناء موطنه كملاذ من "اللغة الألمانية" التي لا تمت بأي صلة لأي لغة من اللغات اللاتينية.
 
ومن أجل الهروب من تلك "الورطة"، قرر غوارديولا تعلم اللغة الألمانية خلال مكوثه عاماً كاملاَ في مدينة نيويورك الأميركية عقب إعلانه عدم الاستمرار في تدريب برشلونة الإسباني إلا أنه لم يتقنها بشكل تام ليلجأ في نهاية المطاف إلى اللاعبين الإسبان من أجل تنفيذ رؤيته الخططية والتكتيكية فوق أرضية الميدان.
 
ولم يكتفِ "الفيلسوف" بذلك بل جلب طاقماً تدريبياً إسبانياً مكوناً من ثلاثة أشخاص هم مانويل إستيارتي ودومنيك تورنت ولورنزو بوينافينتورا مقابل اثنين ألمان في الجهاز الفني.
 
بيكنباور يدافع عن تعاقدات الليغا
 
في الجهة المقابلة، تولى الرئيس الفخري لبايرن ميونيخ فرانس بيكنباور مهمة الدفاع عن الصفقات الإسبانية وخشية البعض من فقدان النادي البافاري لهويته التاريخية.
 
واعتبر بيكنباور اللجوء إلى السوق الإسبانية طبيعياً للغاية إذ سيطر ناديا برشلونة وريال مدريد على البطولات القاريّة في السنوات القليلة الماضية بالإضافة إلى تربع منتخب "لا فوريا لاروخا" على عرش المنتخبات العالمية في الفترة ما بين عاميّ 2008 و2012.
 
وأوضح "القيصر" أن الدوري الألماني لديه تجارب سابقة ناجحة مع لاعبين إسبان على غرار صفقة انتقال راؤول غونزاليس من ريال مدريد إلى شالكه.
 
ونجح غوارديولا في التتويج بأربع بطولات حتى الآن مع عملاق الكرة الألمانية وهي البوندسليغا والكأس المحلية وكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية بينما خسر كأس السوبر الألمانية لمصلحة بوروسيا دورتموند للموسم الثاني توالياً.
 
وكان سقوط بايرن غوارديولا في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في النسخة الماضية أكبر عثرات المدرب الإسباني الشاب على الإطلاق إذ سحقه ريال مدريد بخماسية نظيفة في مباراتيّ "سانتياغو برنابيو" و"أليانز أرينا" ما عّجل من قدوم أبناء موطنه بجانب المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي والمدافع الدولي المغربي المهدي بن عطية.

- See more at: http://www.elaph.com/Web/Sports/2014/9/937005.html#sthash.YxlgZTnC.dpuf