وأكد فيكل أن بلاده تخلت عن تقديم الدعم السياسي لهذه، مشيرا إلى أن "فرنسا تطلب وقف هذه المفاوضات في سبتمبر"، وفق تصريحات لإذاعة مونت كارلو نقلتها "فرانس برس".

ولفت الوزير الفرنسي إلى أن المفاوضات التي تجريها المفوضية الأوروبية عن باسم الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد، تعاني من خلل في التوازن لمصلحة المواقف الأميركية.

وتابع:" إن الأميركيين لا يعطون شيئا أو يعطون الفتات فقط. التفاوض بين الحلفاء لا يجري بهذا الشكل".

وأكد فيكل "نحتاج إلى وقف واضح ونهائي لهذه المفاوضات للانطلاق مجددا على أسس جيدة".

ومن المقرر أن تقدم فرنسا موقفها بصورة رسمية في سبتمبر المقبل، خلال اجتماع للوزراء المكلفين بالتجارة الخارجية في براتيسلافا.