وقال مراسلنا إن الهجوم استهدف حاجز الماسورة الأمني بمدخل مدينة رفح، القريبة من الحدود الشرقية لمصر.

وتتعرض قوات الأمن في شبه جزيرة سيناء لهجمات متكررة من جماعات مسلحة، أخطرها تنظيم "أنصار بيت المقدس" الذي بايع تنظيم "داعش" وأطلق على نفسه اسم "ولاية سيناء".

وتسارعت وتيرة الهجمات خلال السنوات الثلاث الماضية، منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو 2013.