«محكمة الحريري» تفرض غرامة على صحيفة لبنانية مقربة من «حزب الله»

00:31

2016-08-30

لايدسندام-الشروق العربي-حكمت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان اليوم (الإثنين) على رئيس تحرير صحيفة «الأخبار» اللبنانية المقربة من «حزب الله» إبراهيم الأمين بدفع غرامة مالية، بعد ما كان أدين سابقاً بـ «التحقير»، لنشره معلومات في شأن شهود سريين في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وأعلن القاضي الناظر لدى المحكمة في قضايا التحقير نيكولا ليتييري الحكم على إبراهيم محمد الأمين بدفع غرامة مالية قدرها 20 ألف يورو، وعلى صحيفة «الأخبار» التي يرأس تحريرها بغرامة قدرها ستة آلاف يورو.

وفي 15 تموز (يوليو) الماضي، دانت المحكمة الخاصة بلبنان صحيفة «الأخبار» ورئيس تحريرها لنشرها في كانون الثاني (يناير) 2013 مقالين باللغة العربية في النسخة المطبوعة وعلى الموقع الإلكتروني، يشتملان على صور وأسماء وبيانات شخصية تتعلق بـ 32 شاهداً سرياً، حملا عنواني «المحكمة الدولية-ليكس، الشهود المفاجأة» و«لائحة المحكمة الخاصة بلبنان: لماذا وجب نشر المعلومات».

وقال ليتييري إن على المحكمة «التوفيق بين حرية الصحافة وضرورة ضمان سلامة الإجراءات القائمة أمام المحكمة».

وأنشئت المحكمة الخاصة بلبنان في العام 2009 لمحاكمة منفذي اغتيال الحريري في 2005، لكن «حزب الله» اللبناني رفض أي تعاون مع المحكمة، ويرفض تسليمها مشتبهاً بهم صدرت بحقهم مذكرات توقيف دولية.

وكان المدعي كينيث سكوت اوصى في وقت سابق من اليوم بفرض «عقوبة السجن عامين وغرامة مالية قدرها 75 ألف دولار بحق المتهم»، مشيراً إلى سلوك الأمين المتغيب عن الجلسة، «الذي يواصل تجاهل المحكمة».

وطلب المدعي أيضاً فرض غرامة مالية قدرها 112700 يورو على صحيفة «الأخبار» المقربة من «حزب الله» اللبناني، لكن بحسب محامي الدفاع أنطونيوس أبو كسم فإن ذلك «سيؤدي إلى معاقبة موظفي (الشركة) وعائلاتهم».

وقال أبو كسم إنه بالنسبة إلى الدفاع فإن «إدانة أخلاقية تعتبر كافية ورادعة»، مشيراً إلى أنه «لم يكن لدى الأمين أي دافع جنائي خلف نشر» هذه المعلومات.

وفي نيسان (أبريل) 2014 قررت المحكمة ملاحقة صحيفة «الأخبار» ورئيس تحريرها، إضافة إلى قناة «الجديد» التلفزيونية ونائب رئيس مجلس إدارتها كرمى تحسين خياط بتهمة التحقير.

وفي 18 أيلول (سبتمبر) 2015 برأت المحكمة في الاستئناف قناة «الجديد» ونائب رئيس مجلس إدارتها من تهمة بث معلومات في شأن شهود يتمتعون بالحماية في سلسلة تحقيقات مصورة.