شرطة أبوظبي تستخدم 14 لغة في التحقيقات مع الأجانب

13:49

2016-08-29

أبوظبي-الشروق العربي-كشف اللواء عمير المهيري مدير عام العمليات الشرطية في شرطة أبوظبي ل «الخليج» أن شرطة أبوظبي تعتمد 14 لغة أساسية إضافة إلى 7 لهجات آسيوية محلية في عمليات التحقيق وأعمال الترجمة الشفوية والتحريرية بمختلف أنواعها ووظائفها.
وأكد أن الترجمة في المهام الشرطية والأمنية تعتبر من أحد أهم ركائز النجاح في العمل الأمني، وحلقة أساسية من عمليات التحقيق في المراحل المختلفة خاصة أن دولة الإمارات تستضيف أكثر من 200 من رعايا الدول حول العالم.
وأضاف اللواء المهيري أن عمليات التحقيق مع الأجانب تستلزم وجود مترجم باللغة الخاصة بالمطلوبين أو طالبي الخدمات في المراكز للتحقيق لضمان أقصى درجات الدقة في الاستجواب وجمعاً للمعلومات المطلوبة، مؤكدا أن اللغات الرئيسية المعتمدة في الترجمة هي 14 لغة رئيسية في حين تبلغ اللهجات المتوافرة التي يجيدها المترجمون 7 لهجات لرعايا الدول الآسيوية.

 

وأضاف أن فرع الترجمة في مديرية شرطة العاصمة مجهز بأحدث التجهيزات والأنظمة المستخدمة حيث يؤدي الفرع خدمات الترجمة عبر الشاشات والترجمة الفورية خلال عمليات التحقيق والاستجواب في المراكز الشرطية، بالإضافة إلى استقبال المكالمات من الجمهور أو المحولة من غرفة العمليات المركزية، كما يتم تكليف مترجمين باللغة المطلوبة في مهام خارجية مثل النيابة العامة ومكاتب التحقيق في المراكز الشرطية التابعة لمراكز شرطة العاصمة والمراكز الخارجية وعلى مدار الساعة.
وأشار المدير العام للعمليات الشرطية إلى أن مهام الترجمة التي نفذها فرع الترجمة بقسم العلاقات العامة في مديرية شرطة العاصمة من يناير/‏ كانون ثاني حتى يونيو /‏ حزيران من العام الجاري بلغت ما يقارب 9066 مهمة ترجمة عبر الشاشات والمكالمات الواردة من غرفة العمليات المركزية، وكذلك أعمال الترجمة التي تمت عبر الشاشات والمربوطة مع مكاتب التحقيق في المراكز الشرطية، موضحاً أن فرع الترجمة يقدم أيضاً مهام الترجمة في النيابة والمحاكم لبعض اللغات وحسب الطلب.
ولفت إلى أن فرع الترجمة يقدم خدمة الرصد الإعلامي الأمني من الصحافة الغربية والأمريكية وبشكل يومي، والترجمة في المحاضرات والدورات التدريبية والاجتماعات، علاوة على تقديم خدمات الترجمة التحريرية للدراسات والأبحاث بأكثر من لغة مثل الإنجليزية والفرنسية والروسية وغيرها، حيث بلغت أعمال الترجمة التحريرية المنجزة من شهر يناير/‏ كانون الثاني حتى يونيو/‏ حزيران من العام الجاري ما مجموعه 936 مهمة ترجمة تحريرية.
وأضاف المهيري أن أعمال الترجمة الشفوية المنجزة خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت عبر الشاشات ما مجموعه 5964 مهمة، والترجمة الشفوية عبر الخط الساخن خلال نفس الفترة 2747 مهمة، وبلغت المهام الخارجية للترجمات الشفوية 355 مهمة.