الأهلي المصري.. بطل اللحظات الأخيرة

14:56

2014-12-07

الشروق العربيسطر المهاجم المصري عماد متعب، بهدفه في الوقت القاتل (90 +6) من مباراة الأهلي وسيوي سبورت الإيفواري، السبت، تاريخا جديدا للأهلي المصري، كما أكد مرة أخرى تفوق الشياطين الحمر في اللحظات الأخيرة التي نجح خلالها الفريق في حسم العديد من البطولات.

واستطاع الأهلي، بفضل هدف متعب الذي عاد للتهديف من جديد، أن يتوج بكأس الكونفدرالية كأول فريق مصرييفوز بالبطولة، بعد فوزه العسير على منافسه، وبات اللقب هو الـ20 للأهلي قاريا، ليبتعد أكثر في صدارة أندية العالم الأكثر حصدا للألقاب القارية.

ولم يكتف الأهلي فقط بالتتويج، وإنما أضاف إلى "أسطورته" حلقة جديدة من حلقات قدرته على حسم العديد من البطولات في اللحظات الأخيرة من عمر المباريات، الأمر الذي اعتادته جماهيره عبر السنوات.

 

 

ففي النسخة ذاتها، أحرز مهاجم الأهلي، أحمد رؤوف، هدفا في الدقيقة (90+5) في مرمى نادى الدفاع الحسيني المغربي كان حاسما لصعود الأهلي لدوري المجموعات لينجح الفريق لاحقا في حصد اللقب.

كما تحفظ سجلات الأهلي العديد من الانتصارات التي حسمها العملاق القاهري بتلك الطريقة، إذ لا يبرح هدف اللاعب محمد أبوتريكة الشهير في مرمى الصفاقسي ذاكرة عشاق الأهلي، حين سجل هدف الفوز ببطولة دوري أبطال إفريقيا 2006 في الدقيقة الثانية من الوقت البدل الضائع في مرمى الصفاقسي التونسي.

 

 

كما كان لعماد متعب بصمة أخرى شهيرة عام 2009، حين نجح في هز شباك الرجاء المغربي في الوقت الضائع، في البطولة ذاتها لينقذ وقتها الفريق من هزيمة مؤكدة.

وفي بطولة دوري أبطال إفريقيا 2010، سجل شهاب الدين أحمد هدفا في الدقيقة (90+4) في مرمى نادى الاتحاد الليبي في دور الـ16 من ليحسم صعود الأهلي لدوري المجموعات في تلك النسخة.

 

 

وعاد أبوتريكة من جديد ليحسم صعود الأهلي لدوري المجموعات في بطولة دوري أبطال إفريقيا 2012 في نهاية الوقت الضائع في مرمى نادى الملعب المالي، ليفوز الفريق بالبطولة في آخر المطاف.

وفي نفس العام، نجح مهاجم الأهلي محمد ناجى جدو، في إحراز هدف في مرمى إنبي في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، في كأس السوبر المصري لعام 2012 ليفوز الأهلي بتلك البطولة المحلية.