ووقع الحادث إثر اصطدام حافلة صغيرة بسيارة قبل سقوطهما في أحد الوديان، بحسب وكالة الأنباء الحكومة، التي قالت إن الحصيلة لا تزال مؤقتة، مضيفة أن أعمار الأطفال الضحايا تتراوح بين 8 و15 عاما.

وخلّفت حوادث الطرق في الجزائر أكثر من 5 آلاف قتيل عام 2015، مسجلة ارتفاع نسبته 15 في المئة. والسبب الأساسي للحوادث هو عدم احترام قانون السير.

وكثيرا ما تشير السلطات إلى "إرهاب الطرقات" للتنديد بسلوك السائقين الجزائريين.