كريمة: "الدين عند الله الإسلام" لا تعني الإسلام فقط

15:54

2016-08-28

دبي-الشروق العربي-قال أستاذ الشريعة الإسلامية والفقه المقارن في جامعة الأزهر، الدكتور أحمد كريمة، في تصريحات له مثيرة للجدل، إن الآية الكريمة التي تقول: "إن الدين عند الله الإسلام"، لا تعني الإسلام فقط، وفق قوله.

وأضاف كريمة، في مداخلة هاتفية لبرنامج "كلام جرايد"، المذاع على فضائية "العاصمة"، مساء السبت، أن المعنى اللغوي لكلمة الإسلام هو إسلام الذات والقلب والعقل لله، مشيرا إلى أن هذا المعنى ينطبق على كل الشرائع السماوية، وفق ادعائه.

وتابع كريمة تفسيره الخاص للآية بأن كلمة الإسلام جرى استعمالها لدى عامة الناس لغويا بأنها الرسالة المحمدية النبوية المعروفة، معبرا عن رفضه لذلك، مضيفا أن "معظم المسلمين يسيئون الاستشهاد بالآية الكريمة «إن الدين عند الله الإسلام»، ويجعلونها حكرا على أتباع النبي محمد فقط".

ويرى الأستاذ الجامعي المثير للجدل أن معنى الآية الكريمة هو استسلام الإنسان لله عز وجل، ولا يعني ذلك أن معتنقي المسيحية واليهودية على باطل؛ لأن الله هو من يفصل بينهم، كما أقر في كتابه الكريم، وفق قول كريمة.